gif

في الميدان - صور

صورة "سندريلا المخيمات" التقطها مصور سوري وليس صحفي بريطاني

  الأحد 18 آب 2019

  • 7420
  • 08-18

نشرت مواقع إلكترونية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً صورة طفلة شقراء بدت أنها داخل خيمة، وقالت الصفحات إن صحفياً بريطانياً التقطها لطفلة سورية تسكن أحد مخيمات اللجوء، ولقبها بـ "سندريلا الحروب"، دون أي ذكر لاسم ذلك الصحفي المزعوم، أو معلومات عن المخيم حيث التقطت الصورة. 

كما أفادت صفحات تواصل اجتماعي أن تلك الصورة لاقت انتشارا واسعا على صفحات المجلات، بل وتصدرت أبرز المجلات البريطانية.

منصة (تأكد) بحثت عن مصدر تلك الصورة، ووجدت أن المصور الفوتوغرافي السوري أحمد الأحمد نشرها في وقت سابق من الشهر الماضي، قبل أن يتم تداولها على نطاق واسع. 

وتواصل فريق منصة (تأكد) مع المصور الفوتوغرافي أحمد الأحمد، الذي أوضح أنه من قام بالتقاط تلك الصورة ونشرها على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، في 23 تموز 2019، مضيفاً أنه لم يمنح حقوق نشرها لأي وكالة إعلامية أو مجلة بريطانية.

 وأوضح أحمد الأحمد أنه التقط الصورة في مخيم الرحمة شمال بلدة كللي بريف إدلب الشمالي، على مقربة من الحدود السورية التركية، مضيفاً أن الطفلة من عائلة نزحت إلى ذلك المخيم من ريف حماة الشمالي.

و لم يرصد فريق منصة (تأكد) نشر الصورة على صحف بريطانية، واقتصر تداول الصورة على صفحات عربية وسورية.

وأعلنت الأمم المتحدة أواخرالشهر المنصرم أن أكثر من 400 ألف شخص نزحوا خلال ثلاثة أشهر جراء التصعيد في شمالي غرب سوريا، مضيفة أن النازحين يغادرون مناطق جنوبي إدلب وشمالي محافظة حماة، ويتوجهون بشكل عام إلى قطاعات لا يطالها القصف شمالاً.

وأحمد الأحمد هو مصور فوتوغرافي سوري، يقيم في بلدة الأتارب بريف حلب الغربي، عمل مصوراً لوكالة الأناضول التركية، وقناة حلب اليوم ومؤسسات إعلامية أخرى.