gif

في الميدان - فيديو

هذا التسجيل لا يصوّر استهداف القوات التركية مواقع قوات الأسد مؤخراً

  الخميس 20 شباط 2020

  • 4227
  • 02-20

تداولت حسابات شخصية وصفحات إخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، تسجيلاً مصورا يظهر عدة آليات عسكرية تحمل راجمات تطلق صواريخها من خلف سواتر ترابية.

التسجيل تم تداوله على نطاق واسع بالتزامن مع ورود أنباء عن بدء تركيا عملية عسكرية ضد قوات نظام الأسد في ريف إدلب.

ونشر التسجيل حساب يحمل اسم (hassan) على موقع تويتر، وعلق بأنه يصور القصف التركي لتجمعات النظام دون أن يضيف معلومات أكثر، في حين نشر حساب (عبد الله الغفاري) ذات التسجيل عبر تغريدة باللغة الإنكليزية قال فيها إن التسجيل يظهر "استهداف القوات التركية مواقع لنظام الأسد بالقرب من النيرب شرق إدلب".

فريق منصة (تأكد) أجرى بحثاً عكسيا عن التسجيل المشار إليه، فتبين أنه منشور على مواقع التواصل الاجتماعي قبل نحو عامين، كما عرضته مواقع وقنوات إخبارية تركية في تلك الفترة على أنه يصور استهداف القوات التركية لمواقع تابعة لـ (حزب الاتحاد الديمقراطي-PYD) بريف حلب الشمالي.

موقع (haberler) التركي أحد المصادر التي نشرت التسجيل بتاريخ 21/01/2018 تحت عنوان "لحظة قصف الأهداف في عفرين مع عملية غصن الزيتون هاتاي"، كما أظهرت نتائج البحث التسجيل ذاته منشورا على موقع صحيفة (milliyet) التركية تحت عنوان "لحظة إطلاق النار على الأهداف في عفرين".

ولم يتسن لمنصة (تأكد) التوصل للمكان الذي تم تسجيل اللقطات فيه بسبب سوء دقته من المصدر، إلا أن نشره قبل نحو عامين ينفي أن يكون مرتبطا بأي عملية عسكرية تجري حاليا في سوريا.

وكثف الجيش التركي خلال الأيام الأخيرة حشوده تحضيراً لشن عملية عسكرية مرتقبة ضد قوات نظام الأسد تزامناً مع تصريحات للرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) في كلمة ألقاها بالبرلمان التركي أمس، قال فيها: "إن المهلة التي حددها للنظام السوري قد شارفت على الانتهاء" محذراً نظام الأسد للمرة الأخيرة بأن يوقف هجماته في إدلب وينسحب إلى حدود تفاهم سوتشي.

من المتوقع أن تنتشر المزيد من التسجيلات والصور التي لا علاقة لها بالتطورات العسكرية الجارية بريف إدلب، بإمكانك الانضمام إلى مجموعة (تأكد ع الحارك) للتحقق من كل الأخبار التي تصادفها أولاً بأول.