فيديو ستوري

فياض وبشار هوشان "إعلاميان من جرابلس" قتلا نتيجة عملهما الصحفي لا لتبعيتهما لميليشيا "YPG"

أحمد بريمو   السبت 16 نيسان 2016

أحمد بريمو   السبت 16 نيسان 2016

نشرت مواقع إخبارية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً خبراً مفاده أن الناشطين الإعلاميين، فياض وبشار هوشان اللذين أعدمهما تنظيم داعش العام الفائت، كانا يعملان لصالح "وحدات حماية الشعب".

وقامت "تأكد" بالتواصل مع مع أقارب الإعلاميين، ومدير الفريق الذي عمل معه الإعلاميان في جرابلس ومنبج بريف حلب، وتبين أنهما كانا يسعيان لكشف جرائم التنظيم عبر العمل الصحفي بشكل مستقل، وبحسب المصادر ذاتها فقد تسببت "وحدات حماية الشعب" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي "PYD" في تهجير عائلتي الناشطين من بلدة الشيوخ بريف حلب الشرقي، ونفت المصادر كل المزاعم التي تتحدث عن عملهم بشار وفياض لصالح "وحدات حماية الشعب".

وأوضح مدير الفريق الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن فياض وبشار بدأا نشاطهما في الحراك السلمي مع بداية الثورة السورية، ثم انتقلا للعمل كمواطنين صحفيين، ومع سيطرة تنظيم داعش على ريف حلب الشرقي، بدأ الناشطان العمل على تحقيق استقصائي عن المدارس وطرق التعليم في مناطق سيطرة تنظيم داعش، ولقيا مصرعهما بيد عناصر داعش بعد اكتشاف أمرهما.

تأكد .. لأن الخبر أمانة

 


المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق