فيديو ستوري

تلاعب بالحقائق



تداولت صفحات موالية لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD مؤخراً خبراً مفاده أن الجيش التركي قتل الشاب "رشيد سميتو" على الحدود السورية التركية في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي، وأرفقت الصفحات صورة للشاب مقتولاً والدماء تسيل منه، إلا أن نتائج البحث أظهرت أن حادثة مقتل هذا الشاب جرت قبل نحو عامين.

تداولت صفحات موالية لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD مؤخراً خبراً مفاده أن الجيش التركي قتل الشاب "رشيد سميتو" على الحدود السورية التركية في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي، وأرفقت الصفحات صورة للشاب مقتولاً والدماء تسيل منه، إلا أن نتائج البحث أظهرت أن حادثة مقتل هذا الشاب جرت قبل نحو عامين.


هذا الشاب قُتل على الحدود السورية التركية قبل عامين وليس مؤخراً

محمد الخطيب   الجمعة 15 أيلول 2017

محمد الخطيب   الجمعة 15 أيلول 2017

تداولت صفحات موالية لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD مؤخراً خبراً مفاده أن الجيش التركي قتل الشاب رشيد سميتو على الحدود السورية التركية في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي، وأرفقت الصفحات صورة للشاب مقتولاً والدماء تسيل منه.

وخلال بحث أجرته "تأكد" تبيّن أن الحادثة قد جرت قبل نحو عامين، وليس مؤخراً.

وفي 17 أيلول/سبتمبر 2015 نشر موقع Rojavanews ذات الصورة، وقال إن حرس الحدود التركي قتل الشاب (رشيد سميتو) مواليد 1993 من ناحية بلبل التابعة لمنطقة عفرين، وذلك أثناء محاولته عبور الحدود باتجاه تركيا.

المراجع

مراجع التحقق

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق