فيديو ستوري

نهاية برنامج الزمالة.. حصاد (تأكد) خلال شهر آذار 2021 وأبرز المواضيع التي تناولتها

أحمد سرحيل   الجمعة 02 نيسان 2021

أحمد سرحيل   الجمعة 02 نيسان 2021

بلغ عدد المواد التي أنتجتها منصة تأكد في شهر آذار/مارس العام الحالي 38 مادة، 30 منها تصحيحية لمعلومات وأخبار مغلوطة أو غير مؤكدة، و3 مواد مؤكدة، و 4 أخرى إرشادية أو توعويّة حول الأخبار الزائفة ونظريات المؤامرة، وواحدة نشرت ضمن "نافذة إلى تأكد".

23 مادة (14 كذب - 7 تضليل - 2 نظرية المؤامرة) من مجموع مواد آذار الماضي صُنفت في قسم (احتيال)، وهو قسم يتضمن أخباراً فيها كذب أو تضليل أو تندرج في سياق نظرية المؤامرة أو الكذب باسم العلم، و 6 منها (3 غير مؤكد - 2 عنوان مضلل - 1 خارج السياق) صنفت في قسم (إرباك)، وهي الأخبار والمعلومات التي تحوي عنواناً مضللاً أو وردت في سياق السخرية أو تضمنت معلومات خارج السياق أو أنها معلومات غير مؤكدة.

كذلك تضمنت مواد شهر آذار مادة واحدة (1 خطأ) صنفت في قسم (عبث)، وهو القسم الذي يحوي معلومات خاطئة أو فيها انحياز أو تلاعب بالحقائق، كذلك تضمنت المواد 3 مواد صنّفت في قسم (مؤكد).

المواد الـ38 التي أنتجتها منصة تأكد خلال آذار، 21 منها جاءت تصحيحاً أو تأكيداً لأخبار ومعلومات متعلقة بشكل أو بآخر بالشأن السوري أو بالسوريين حول العالم، وخمسة منها مرتبطة بمصر، وخمسة منها متعلقة بوسائل التواصل الاجتماعي (فيسبوك/تويتر/إنستغرام/كلوب هاوس)، فيما جاءت باقي المواد مرتبطة بمواضيع مختلفة مرتبطة بشكل أو بآخر في كل من لبنان، الكويت، تركيا، ألمانيا، فرنسا، الصين.

ولا بدّ أن نشير في تقريرنا هذا إلى أن 11 مادة من مجموع مواد هذا الشهر، أعدّها المتدربون في أول برامج المنصة للزمالة تحت اسم (زمالة تأكد).

يشار إلى أن المنصة نشرت حصادها خلال شهر شباط/فبراير العام الحالي في تقرير أوردت فيه أبرز المواضيع التي تناولتها المنصة في ذلك الشهر.

نهاية برنامج زمالة تأكد.. 48 مادة أعدها المتدربون خلال البرنامج

اختتمت منصة (تأكد) نهاية آذار/مارس الماضي برنامج (زمالة تأكد) الذي أطلقته مطلع العام 2021، وهو برنامج مكثف صُممت حقيبته التدريبية على أساس تحقيق أعلى مستوى من الفائدة من خلال التعمق في المفاهيم النظرية، وزيادة زخم التمارين العملية، ودمج العملية التدريبية مع واقع العمل في غرفة الأخبار.

تلقى المتدربون خلال الأشهر الثلاثة الماضية تدريبات نظرية وحصصاً عملية على يد متخصصين وصحافيين من داخل منصة (تأكد) وخارجها، وهو ما انعكس عملياً على أداء المتدربين ومساهمتهم في التصدي للأخبار والمعلومات غير الصحيحة، حيث أنجزوا 48 مادة تصحيحية لمعلومات وأخبار مغلوطة أو غير مؤكدة خلال فترة البرنامج (3 أشهر)، تخللها العديد من التحقيقات المميزة، آخرها تحقيق الزميل محمد سبسبي، الذي تحدث عن الادعاء بأن "فرنسا ستحظر الذبح الحلال في البلاد".

هدف برنامج (زمالة تأكد) بشكل مباشر إلى تطوير مهارات الصحفيين والمهتمين بتدقيق المعلومات والأخبار واستخدام محركات البحث والأدوات المفتوحة المصدر واختيار المصادر والتواصل معها ومهارات أخرى تمكنهم من هذا التخصص الصحفي.

واختارت المنصة وقتها 10 متدربين للمشاركة في البرنامج، والذين كان لهم دور فعّال في إنتاج مواد الأشهر الثلاثة الماضية بمجموع 48 مادة، حيث أعد المتدربون 25 مادة في شهر كانون الثاني/يناير، و 12 مادة في شهر شباط/فبراير، و 11 مادة في شهر آذار/مارس.

(تأكد) تشارك في جلسة حوارية لمناقشة "تحديات التحقق من المعلومات في المنطقة العربية"

شاركت منصة تأكد في شهر آذار في جلسة حوارية لمناقشة تحديات التحقق من المعلومات في المنطقة العربية، لاسيما المرتبطة بالصحة العامة في ظل جائحة كوفيد- 19. 

حيث نظّمت الجلسة مؤسسة مهارات بالتعاون مع شبكة (EuroHealthNet) الأوروبية في إطار البرنامج الإقليمي للحوار المتوسط للحقوق والمساواة الممول من الاتحاد الأوروبي.

وناقشت أبرز منصات تدقيق الحقائق في الوطن العربي بالإضافة إلى مدققي حقائق فرديين -بحضور مدير الشبكة الدولية للتحقق من المعلومات (بايبارس اورسك)- التحديات التي تواجه مدققي الحقائق في المنطقة، والتي كان أبرزها عدم التعاون الرسمي مع الشبكات وغياب الشفافية في إعطاء المعلومة وقانون الحصول على المعلومات. 

كذلك استعرض المشاركون تجربتهم في مجال التحقق من المعلومات، وأبرز ما جرى العمل عليه خلال العام الماضي، فيما خرجت الجلسة بتوصيات أهمها تعزيز التعاون بين مدققي الحقائق في المنطقة، وتوحيد المصطلحات المتعلقة في مجال التحقق.

أبرز مواد شهر آذار 2021

    نستعرض لكم في هذا التقرير أبرز المواضيع التي ترافقت مع أخبار كاذبة أو معلومات مضللة رصدتها منصة (تأكد)، ونشرتها خلال شهر آذار/مارس 2021.

    فرنسا | الصورة التي تظهر تعرض (إسلام علوش) للاعتداء والضرب صحيحة

    شكك مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي بصورة انتشرت في الأول من آذار للسوري الموقوف قيد التحقيق في فرنسا مجدي نعمة -المتحدث الرسمي السابق باسم فصيل "جيش الإسلام" المعروف بلقب إسلام علوش- وتظهر الصورة التي نشرتها عائلة نعمة الإثنين 1 آذار/مارس كدمات وآثار ضرب تسببت بتغيير ملامح وجه مجدي الموقوف منذ شهر شباط/فبراير العام الماضي.

     واستند المشككون على نتائج البيانات الوصفية التي ظهرت للصورة المتداولة باستخدام أحد المواقع المجانية التي تُستخدم في تحليل الصور من خلال رفع نسخة منها إليه، حيث ظهر فيها أن الصورة عُدلت باستخدام برنامج "photoshop" لتحرير الصور وتعديلها.

     أجرت منصة (تأكد) عدداً من الخطوات للتحقق من صحة الصورة المتداولة لمجدي نعمة، وتوصلت إلى أن الموقع الذي استند إليه للتشكيك بصحة صورة مجدي نعمة غير دقيق، وأنه لا دليل على أن صورة مجدي نعمة مفبركة.

     كذلك توصلت المنصة إلى أن مصدر الصورة هو المحامي الفرنسي (Raphaël KEMPF) الموكل بالدفاع عن مجدي نعمة أمام القضاء الفرنسي.

     وأدرجت المنصة هذه المادة -التي حصدت أكثر من 9500 مشاهدة- في قسم (مؤكد)، وهو القسم الذي يضم محتوى متداول شُكك في صحته بحسب (منهجية تأكد).

      الصين | هذا التسجيل لم يصور في لبنان والشاب المعتدى عليه ليس سورياً

       انتشر بشكل واسع على مواقع التواصل في الخامس من آذار مقطعاً مصوراً لشاب يتعرض للضرب المبرح من قبل عدة شبان قبل أن يُدهس بسيارة بشكل مروع، وزعم المتداولون للتسجيل أن المقطع يظهر تعرض شاب سوري للاعتداء في لبنان.

       وتوصلت المنصة بعد البحث والتدقيق أن المقطع الذي يظهر اعتداءً جماعياً على شاب ثم دهسه تحت عجلات سيارة لم يصور في لبنان، وأن الشخص الذي يتعرض للاعتداء ليس سوري الجنسية، وأن الحادثة وقعت في مقاطعة غوانغدونغ الصينية بتاريخ 21 شباط/فبراير الماضي.

       وأدرجت المنصة هذه المادة في قسم (تضليل) الذي يضم محتوىً يتضمن مزيجاً من الحقائق والأكاذيب بحسب (منهجية تأكد).

      ألمانيا | معلومات مضللة رافقت محاكمة إياد الغريب وجلسة النطق بالحكم

      نشرت منصة (تأكد) في السادس من آذار تقريراً استعرضت فيه أبرز المعلومات المضللة التي رافقت محاكمة إياد الغريب وجلسة النطق بالحكم، وتناولت كل ادعاء مع ذكر مصدره ودحضه استناداً إلى مراجع واضحة وصريحة.

       واستعان الزميل المتدرب والحقوقي عروة السوسي -للتحقق من الادعاءات التي رافقت محاكمة إياد الغريب- بالموقع الرسمي للمحكمة الألمانية، والموقع الرسمي لـ "وزارة الدفاع السورية"، وموقع ليفانت نيوز، بالإضافة إلى الناشط فادي موصلي والصحافية لونا وطفة التي حضرت جلسات المحاكمة المتعلقة بقضية إياد الغريب.

       وأدرجت المنصة هذه المادة في قسم (تضليل) الذي يضم محتوىً يتضمن مزيجاً من الحقائق والأكاذيب بحسب (منهجية تأكد).

      سوريا | ما حقيقة الادعاء بنقل بشار الأسد وزوجته إلى روسيا للعلاج بعد إصابتهما بـ"كورونا"؟

      تداولت العديد من المواقع الإخبارية العربية والتركية يوم الخميس 11 آذار/مارس ادعاء تحدث عن نقل رئيس النظام في سوريا بشار الأسد وزوجته أسماء إلى العاصمة الروسية موسكو على متن طائرة خاصة للعلاج إثر إصابتهما بفيروس كورونا، كذلك انتشر ادعاء بأن وكالة (رويترز) ذكرت أن "بشار الأسد نُقل إلى طهران للعلاج بعد إصابته بفيروس كورونا".

       أجرت المنصة عملية بحث دقيقة بخصوص الادعاء بأن بشار الأسد وزوجته أسماء نُقلا إلى موسكو على متن طائرة خاصة للعلاج، وتوصلت إلى أن الادعاء مفبرك، وأن الادعاء بأن وكالة (رويترز) ذكرت أن بشار الأسد نُقل إلى طهران للعلاج بعد إصابته بفيروس كورونا كاذب.

       أدرجت المنصة هذه المادة -التي حصدت أكثر من 10 آلاف مشاهدة- في قسم (كذب) وهو الذي يضم محتوىً يتعارض بالكامل مع حقائق مثبتة وجرى تأليفه ولا أساس له من الصحة بحسب (منهجية تأكد).

      سوريا | "اجتماع سري" لجيش الإسلام في ريف حلب بين نفي أصحاب العلاقة وتشدد صحيفة "جسر"

      ادعت صحيفة جسر أن عدداً من النشطاء السوريين حضروا اجتماعاً سرياً عقده فصيل "جيش الإسلام" في مدينة الباب شرقي حلب بتاريخ 26 شباط الماضي، بهدف التجييش والتحريض ضد منظمة حقوقية سوريّة قدّمت في وقت سابق شكوى ضد الفصيل المذكور أدت لاعتقال قيادي سابق فيه.

       وعنونت الصحيفة  تقريراً نشرته الجمعة 12 آذار/مارس: "مصادر: رزان زيتونة اختطفها جيش الإسلام بأمر من ماهر الأسد وزهران خضع للابتزاز" ونقلت عن مصدر -لم تسمه ووصفته بـ"الموثوق"- أن الاجتماع حضره عدد من الناشطين الثوريين والإعلاميين ضمن مناطق الشمال السوري المحرر.

       تواصلت منصة (تأكد) مع خمسة من أصل ستة إعلاميين ادعت صحيفة "جسر" حضورهم الاجتماع المشار إليه، وجميعهم نفى حتى علمهم بالاجتماع، وحصلت المنصة من الناشطين الخمسة على قرائن قالوا إنها تثبت عدم وجودهم بالأصل في مدينة الباب خلال الاجتماع المذكور.

       وأدرجت المنصة هذه المادة في قسم (غير مؤكد)، وهو الذي يضم محتوىً لا يملك مقوّمات كافية لتأكيده ولا لنفيه وتصنيفه ضمن أي نوع من أنواع التقييمات بحسب (منهجية تأكد).

      سوريا | تحقيق لتأكد يكشف إحياء فصيل من (الجيش الوطني) ذكرى الثورة السورية في ليبيا

       نشرت القناة الرسمية لـ(فرقة السلطان سليمان شاه) -التابعة لـ(الفيلق الأول) في (الجيش الوطني السوري)- في الخامس عشر من آذار/مارس 2021 تسجيلاً مصوراً على يوتيوب يظهر احتفالها بالذكرى العاشرة للثورة السورية.

       كشفت مصادر البحث المفتوحة التي رجعت إليها منصة (تأكد) خلال هذه المادة أن احتفال (فرقة السلطان سليمان شاه) لم يكن في سوريا، وإنما في قاعدة عسكرية بالقرب من ميناء (سيدي بلال) قرب ساحل مدينة جَنْزُور‎ الليبية.



      فرنسا | هل حظرت فرنسا الذبح الحلال للدواجن؟

      تداولت العديد من المواقع الإخبارية -بينها فضائيات وصحف معروفة- خبراً يدعي أن فرنسا سوف تحظر الذبح الحلال في البلاد اعتباراً من تموز/يوليو المقبل.

       واستندت المواقع التي نقلت الخبر إلى البيان الصادر عن كبرى المساجد في فرنسا -مساجد باريس وليون وإيفري- والذي قال إن الحكومة الفرنسية اعتمدت شروطاً جديدة لذبح الدواجن تجعل من غير الممكن احترام المبادئ العقائدية لطقوس الذبح الحلال، معتبرةً أن هذا القرار "كارثي" وهو "رسالة سيئة توجهها الحكومة الفرنسية للجالية المسلمة عشيّة حلول رمضان". 

       أعدت منصة (تأكد) هذا التحقيق الذي أثبت أن الادعاء مضلل ولا يستند إلى دليل حقيقي.


      المصادر

      المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

      آخر ما حُرّر

      مواد ذات صلة


      لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
      ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
      سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
      اطلع على التغييرات موافق