فيديو ستوري

خطأ



نشرت مؤسسات إعلامية وصفحات إخبارية وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لشاب يحمل بين يديه طفلاً مغمضاً عينيه في منشورات تحدثت عن ضحايا غارات الاحتلال الإسرائيلي على غزة، إلا أن الصورة المشار إليها لطفلة نجت من قصف لقوات النظام السوري على حلب عام 2014، وليست من غزة.

نشرت مؤسسات إعلامية وصفحات إخبارية وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لشاب يحمل بين يديه طفلاً مغمضاً عينيه في منشورات تحدثت عن ضحايا غارات الاحتلال الإسرائيلي على غزة، إلا أن الصورة المشار إليها لطفلة نجت من قصف لقوات النظام السوري على حلب عام 2014، وليست من غزة.


شاب يحمل طفلا بعد إنقاذه من تحت أنقاض منزل والديه في حلب السورية | المصور حسام قطان

هذه الصورة ليست من غزة وإنما من حلب

أحمد بريمو   الجمعة 21 أيار 2021

أحمد بريمو   الجمعة 21 أيار 2021

الادعاء

نشرت مؤسسات إعلامية وصفحات إخبارية وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لشاب يحمل بين يديه طفلاً مغمضاً عينيه في منشورات تحدثت عن ضحايا غارات الاحتلال الإسرائيلي على غزة.

شبكة (الجزيرة) نشرت الصورة المشار إليها عبر صفحتها (الجزيرة مصر) في منشور تضمن ثلاث صور أخر قالت فيه "غارات إسرائيل على غزة تغتال أحلام الشاب وتحول الأفراح إلى مآتم 3 من عشرات القصص التي لم تكتمل كما كان مأمولًا بسبب صواريخ الاحتلال".

شاب يحمل طفلا بعد قصف إسرائيلي على غزة | صورة لسياق آخر

وحظيت الصورة بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً تزامناً مع العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة بفلسطين المحتلة والذي تسبب بوقوع خسائر في صفوف المدنيين بينهم أطفال ونساء.

اقرأ أيضاً:

صورة الطفلين اللذين يعانقان بعضهما في المستشفى لم تُلتقط في فلسطين

هذا النفق في فلسطين وليس في غوطة دمشق

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثا للتحقق من الصورة التي تظهر شاباً يحمل بين يديه طفل مغمضاً عينيه، فتبين أنها لم تُلتقط في غزة، وإنما في أحد أحياء حلب الشرقية.

وأظهرت النتائج أن الصورة المشار إليها التقطت من قبل المصور السوري حسام قطان في 14 شباط/فبراير 2014، وتظهر طفلة تم إنقاذها من تحت أنقاض منزل ذويها -في حي مساكن هنانو في مدينة حلب السورية- الذي قصف من قبل قوات النظام السوري وقتذاك.

اقرأ أيضاً:

هذه الصورة ليست لـ "طفل فلسطيني يمسح دماء أسرته التي قتلها الاحتلال في غزة"


الاستنتاج

  1. الصورة التي تظهر شاباً يحمل بين يديه طفل لم تلتقط في غزة بفلسطين، وإنما في أحد أحياء حلب الشرقية في سوريا.

  2. تظهر الصورة طفلة تم إخراجها من تحت أنقاض منزلها في حي باب النيرب في حلب عقب قصف للنظام السوري دمر منزل ذويها في 14 شباط 2014.

  3. هذه المادة أدرجت في قسم (خطأ) الذي يتضمن معلومات خاطئة شرط أن لا تؤثر على المحتوى بالكامل بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء
  • الجزيرة مصر | فيسبوك

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   فلسطين

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من إسرائيل والعرب


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق