فيديو ستوري

خارج السياق



تداولت صفحات عامة وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً يظهر مشادة كلامية بين عدد من الرجال بينهم أشخاص يرتدون الزي العسكري، وترافق التسجيل مع ادعاء بـ "مقتل أربعة شباب سوريين على طريق الريحانية أنطاكية التركية برصاص الجيش التركي أثناء دخولهم الأراضي التركية"، دون الإشارة إلى تاريخ تصويره، إلا أن التسجيل يعود للعام 2016.

تداولت صفحات عامة وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً يظهر مشادة كلامية بين عدد من الرجال بينهم أشخاص يرتدون الزي العسكري، وترافق التسجيل مع ادعاء بـ "مقتل أربعة شباب سوريين على طريق الريحانية أنطاكية التركية برصاص الجيش التركي أثناء دخولهم الأراضي التركية"، دون الإشارة إلى تاريخ تصويره، إلا أن التسجيل يعود للعام 2016.


لقطة من التسجيل المتداول على أنه لـ "مقتل أربعة شباب سوريين على طريق الريحانية أنطاكية التركية برصاص الجيش التركي" مؤخرا

هذا التسجيل غير مرتبط بمقتل سوريين برصاص الجندرما التركية حديثاً

فريق التحرير   الأربعاء 09 حزيران 2021

فريق التحرير   الأربعاء 09 حزيران 2021

نوار الشبلي | تأكد

الادعاء

تداولت صفحات عامة وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً يظهر مشادة كلامية بين عدد من الرجال بينهم أشخاص يرتدون الزي العسكري جميعهم يتحدثون باللغة التركية.

وترافق التسجيل مع ادعاء بـ "مقتل أربعة شباب سوريين على طريق الريحانية أنطاكية التركية برصاص الجيش التركي أثناء دخولهم الأراضي التركية" دون الإشارة إلى تاريخ تصويره.

صفحة إخبارية على فيسبوك تحمل اسم (المحرر لحظة بلحظة) شاركت التسجيل المشار إليه الثلاثاء 8 حزيران/يونيو الجاري، وأرفقت في وصفه الادعاء المذكور دون ذكر تاريخ وقوع الحادثة.

مقتل سوريين على طريق الريحانية أنطاكية التركية برصاص الجيش التركي مؤخرا | خارج السياق

وساهم بنشر التسجيل أيضاً صفحة على فيسبوك تحمل اسم (أخبارنا)، إلا أنها ذكرت في وصفه أن "طفلاً يبلغ من العمر 15 عاماً قُتل، وجُرح آخرون برصاص الجيش التركي على طريق الريحانية أثناء دخول الأراضي التركية"، دون ذكر معلومات إضافية أو صور.

وفي السياق ذاته، نشر (المركز الصحفي السوري) عبر صفحته على موقع فيسبوك ظهر الإثنين 7 حزيران/يونيو خبراً قال فيه إن "أربعة شبان سوريين قتلوا على طريق الريحانية في ولاية هاتاي التركية برصاص الجيش التركي أثناء محاولتهم دخول الأراضي التركية".

مقتل سوريين على طريق الريحانية أنطاكية التركية برصاص الجيش التركي مؤخرا | خارج السياق

كما حظي مقطع الفيديو بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يظهر خلاله أيضاً رجل ملقى على الأرض غارقاً في دمائه وحوله عناصر من الجيش التركي (ضابط وعدد من المجندين) يمنعون مواطنين سوريين يتكلمون التركية من تصويرهم وتصوير القتيل والتعرف عليه، ويظهر على جانب الطريق مدرعة تركية.

اقرأ أيضا:

هل يتلقى اللاجئون السوريون مساعدات مالية من تركيا؟

هل أصدرت تركيا قرارا بترحيل لاجئين سوريين موالين للأسد؟"

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً للتحقق من التسجيل الذي انتشر مؤخراً بادعاء أنه مرتبط بحادثة مقتل سوريين برصاص الجيش التركي أثناء محاولتهم الدخول إلى تركيا حديثاً، فتبين أنه خارج عن السياق.

وأظهرت نتائج البحث التي حصلنا عليها بعد تجزيء التسجيل إلى لقطات وإجراء بحث عكسي عليها أن التسجيل منشور على موقع يوتيوب منذ العام 2016 تحت عنوان "مقتل أربعة شبان سوريون عقب تجاوزهم معبر الريحانية في الجانب التركي ومشادة بين الجندرمة ومواطنين".



ولم تجد المنصة خلال بحثها باستخدام كلمات مفتاحية مرتبطة بالادعاء القائل إن "أربعة شبان سوريين قتلوا على طريق الريحانية بولاية هاتاي برصاص الجيش التركي أثناء محاولتهم العبور إلى تركيا حديثاً" أي نتائج داعمة.

كما أظهرت نتائج البحث أن آخر حوادث قتل السوريين برصاص حرس الحدود التركية وقعت يوم الإثنين 7 حزيران/يونيو الجاري، حيث قتل مدني سوري بالقرب من الشريط الحدودي بريف إدلب الغربي.

وذكرت (شبكة بلدي نيوز) المحلية أن ضابطا من حرس الحدود التركي (الجندرما) أطلق النار على مجموعة من المدنيين ضمن الأراضي الزراعية القريبة من الشريط الحدودي في محيط قرية "الدرية" قرب جسر الشغور في ريف إدلب الغربي يوم الاثنين الماضي، ما أدى لمقتل الشاب "أنور سامي العسل" من أبناء بلدة زرزور على الفور، وإصابة اثنين آخرين بجروح طفيفة، نقلوا على إثرها إلى أقرب نقطة طبية في المنطقة.

وأشارت الشبكة إلى أنه في الـ21 من نيسان/أبريل الماضي قتل الشاب "باسل حمدو حاج موسى" -من أبناء قرية بزابور جنوبي إدلب- "قنصاً" على يد حرس الحدود التركي أثناء محاولته العبور من إدلب (شمال غربيّ سوريا) نحو الأراضي التركية بطريقة غير شرعية.

وتكررت حوادث قتل السوريين الذين يحاولون العبور من الأراضي السورية نحو الأراضي التركية بطريقة غير شرعية خلال السنوات الماضية، وانتشرت مؤخراً شهادات وتسجيلات توثق مقتل وإصابة مدنيين أثناء عملهم بالأراضي الزراعية القريبة من الحدود، كان آخرها في 3 حزيران/يونيو الجاري، حين أصيب طفل سوري خلال عمله برعي الأغنام في الأراضي الزراعية بقرية القامشلية في ريف إدلب برصاص حرس الحدود التركية حسب مصادر محلية.

اقرأ أيضا:

هل حقاً نظم سوريون مظاهرة في إسطنبول ضد قرارات الولاية بخصوص اللاجئين؟

هل انشق ضابط سوري عن القوات التابعة للنظام السوري بسبب الوضع الاقتصادي؟


الاستنتاج

  1. مقطع الفيديو المتداول يعود للعام 2016 وغير مرتبط بأي حادثة مقتل سوريين برصاص حرس الحدود التركية مؤخراً.

  2. التسجيل منشور على موقع يوتيوب تحت عنوان يتحدث عن مقتل أربعة شبان سوريين عقب تجاوزهم معبر الريحانية.

  3. الادعاء بمقتل 4 شبان سوريين برصاص الجيش التركي أثناء محاولتهم دخول الأراضي التركية حديثا لا يستند إلى مصدر يُعتد به وغير مؤكد.

  4. وثقت شبكة محلية مقتل شاب سوري وإصابة اثنين آخرين بجروح نتيجة استهدافهم من قبل حرس الحدود التركية بالرصاص.

  5. هذه المادة أدرجت في قسم (خارج السياق)، الذي يضم محتوى قديم صحيح يُستحضر مع حدث جديد مشابه، بحيث يظهر المحتوى القديم على أنه جزء من الحدث الجديد، بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   تركيا

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من السوريون واللجوء


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات