فيديو ستوري

تضليل



تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً يظهر شاباً ينزف دماً وسط أحد الشوارع، زعم ناشروه أنه لشاب سوري طعنه مواطن تركي، إلا أن الادعاء مضلل، والشاب عراقي طعنه صديقه العراقي أيضًا بعد خلاف مالي بينهما.

تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً يظهر شاباً ينزف دماً وسط أحد الشوارع، زعم ناشروه أنه لشاب سوري طعنه مواطن تركي، إلا أن الادعاء مضلل، والشاب عراقي طعنه صديقه العراقي أيضًا بعد خلاف مالي بينهما.


لقطة من التسجيل المصور الذي سجلته إحدى كاميرات المراقبة الموجودة في المنطقة

هل يظهر هذا المقطع شاباً سورياً اعتدى عليه مواطن تركي طعناً بالسكين؟

فارس السوري   الجمعة 20 آب 2021

فارس السوري   الجمعة 20 آب 2021

الادعاء

نشر حساب (شؤون تركية) على موقع تويتر مقطعاً مصوراً يظهر شاباً ينزف دماً وسط أحد الشوارع، وادعى أنه لـ "مواطن تركي يعتدي على شاب سوري ويطعنه بسكين في اسطنبول"، دون إضافة توضيح أو تفاصيل أخرى تبين سبب الاعتداء.

"مواطن تركي يعتدي على شاب سوري ويطعنه بسكين في اسطنبول" | ادعاء مضلل

كما تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي المقطع مرفقا بالادعاء، يمكنكم الاطلاع على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضا:

اعتداء على شاب قبل دهسه.. هل هو من أنقرة؟

منفذ حادثة الدهس في ولاية شرناق التركية ليس سورياً

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثا عكسيا عن الفيديو باستخدام أداة (InVid) للتحقق من صحة الادعاء، فتبين أنه مضلل.

حيث أظهرت النتائج أن المقطع صُور في منطقة الفاتح في اسطنبول، ويعود سبب الحادثة إلى خلاف بين لاجئَين عراقييَّن بتاريخ 19 أغسطس/آب الجاري تطور إلى عراك بالأيدي بينهما.

فبحسب موقع (haberler) التركي الذي نشر بتاريخ 20 أغسطس/آب مقطعاً مصوراً سجلته إحدى كاميرات المراقبة الموجودة في المنطقة والذي يوثق لحظات العراك الحاصل بين الشابين العراقيين، حيث أن أحدهما كان يحمل سكيناً والآخر بيده رذاذ الفلفل أظهره فيما يبدو للدفاع عن نفسه.

وخلال العراك بلّغ السكان المتواجدون في المنطقة الشرطةَ للتدخل، وألقت الشرطة القبض على الجاني في وقت قصير بعد الحادثة.

وانتهى العراك بطعن أحدهما الآخر، ولاذ الجاني بالفرار تاركًا الآخر ينزف دمًا وسط الشارع، حيث حاولت الجهات الطبية إسعاف الشاب الجريح فور وصولها ونقلته إلى المشفى للحصول على الرعاية الطبية اللازمة، إلا أنه توفي.

كما نشرت (جريدة صباح) التركية على موقعها الإلكتروني تفاصيل أخرى حول القضية، فالشاب المطعون يدعى عمار عبود بعمر 26 عاماً، بينما الشاب المعتدي (حسين . ك) وهو عراقي الجنسية أيضًا وزميل عمار في المسكن.

وأظهرت التحقيقات أن سبب الخلاف بين الشابين كان بسبب طلب حسين المال من صديقه عمار الذي رفض بدوره إعطاءه المال، ثم انتقل الخلاف إلى الشارع وتفاقمت الأمور بينهما مما أدى إلى حصول هذه الحادثة، وذلك بحسب الجريدة ذاتها.

اقرأ أيضا:

ما حقيقة دهس مواطن تركي لعائلة سورية في ولاية أورفا التركية؟

هل يتلقى اللاجئون السوريون مساعدات مالية من تركيا؟


الاستنتاج

  1. ادعاء أن المقطع المتداول يعود لـ "اعتداء مواطن تركي على شاب سوري بالطعن بالسكين" مضلل.

  2. الفيديو يعود إلى شجار حصل بين لاجئَين عراقيَّين بتاريخ 19 آب/أغسطس، أدى إلى وفاة أحد الشابين بطعنة سكين.

  3. هذه المادة أدرجت في قسم (تضليل) الذي يضم محتوى يتضمن مزيجاً من الحقائق والأكاذيب بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   تركيا

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من السوريون واللجوء


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق