فيديو ستوري

كذب باسم العلم



انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي ادعاء أنّ "صخرة فضائية سوف تصطدم بالأرض يوم السبت القادم، وستقسم الأرض إلى نصفين" إلا أنّ الادعاء ملفّق.

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي ادعاء أنّ "صخرة فضائية سوف تصطدم بالأرض يوم السبت القادم، وستقسم الأرض إلى نصفين" إلا أنّ الادعاء ملفّق.


صخرة فضائية كبيرة ستصطدم بالأرض السبت المقبل .. ما حقيقة ذلك؟
كويكب سيصطدم بكوكب الأرض السبت المقبل | كذب باسم العلم

صخرة فضائية كبيرة ستصطدم بالأرض السبت المقبل .. ما حقيقة ذلك؟

فارس السوري فارس السوري   السبت 25 كانون أول 2021

فارس السوري فارس السوري   السبت 25 كانون أول 2021

الادعاء

تداولت صفحات عامة على مواقع التواصل الاجتماعي خبراً عاجلاً ادُّعي فيه أنّ "صخرة فضائية سوف تصطدم بالأرض يوم السبت القادم، وستقسم الأرض إلى نصفين"، دون أي تفاصيل إضافية.

"صخرة فضائية سوف تصطدم بالأرض وستقسم الأرض إلى نصفين" | كذب
"صخرة فضائية سوف تصطدم بالأرض وستقسم الأرض إلى نصفين" | كذب باسم العلم

وحظي الادّعاء المشار إليه بانتشار واسع بعد ما ساهمت العديد من الحسابات الشخصية والصفحات العامة بنشره، تجدون عدداً منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضاً:

هل عثر العلماء مؤخراً على كوكب شبيه بالأرض ويمكن الوصول إليه؟

كوكب "نيبيرو" الذي "يهدد الأرض" غير موجود أصلاً

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً متقدماً باستخدام الكلمات المفتاحية المرتبطة بالادعاء القائل أنّ "صخرة فضائية سوف تصطدم بالأرض يوم السبت القادم"، فتبين أنّ الادعاء ملفّق.

حيث أظهرت النتائج أنّ الادعاء تداولته حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي في وقت سابق عدة مرات، في شهر تموز/يوليو الفائت، وأيضاً في شهر كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي 2020.

وقاد البحث إلى موقع تابع لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) متخصص بنشر معلومات عن الأجسام التي من المحتمل أن تصطدم بالأرض خلال المئة سنة القادمة عبر نظام Sentry، وبالاطلاع على الجداول المنشورة لم نجد أي جسم أو كويكب من المحتمل أي يصطدم بالأرض خلال عام 2021.

معلومات تفصيلية حول الجسم الذي من المتوقع أن يصطدم بالأرض في أيار/مايو 2022 | ناسا
معلومات تفصيلية حول الجسم الذي من المتوقع أن يصطدم بالأرض في أيار/مايو 2022 | ناسا

وبحسب المعلومات التي قدّمها النظام المذكور فإنّ أقرب موعد محتمل لاصطدام كوكب الأرض بجسم من الفضاء يبلغ قطره 13 متراً سيكون بتاريخ السادس من أيار/مايو 2022، مع الإشارة إلى احتمالية احتراق الجسم خلال مروره عبر الغلاف الجوي مما يؤدي إلى تفتته واندثاره قبل اصطدامه بالأرض، وهو أمر يحدث عدة مرات في السنة.

يشار إلى أن  نظام Sentry هو نظام آلي يستخدم لمراقبة الاصطدام حيث يقوم بمسح كتالوج الكويكبات بشكل محدّث وباستمرار بحثًا عن احتمالات الاصطدام المستقبلي بالأرض، ومتى يكتشف تأثير محتمل، فسيتم تحليله ونشر النتائج على الفور في الموقع.

اقرأ أيضاً:

هل تظهر هذه الخريطةُ الأرضَ بعد ذوبان الجليد في القطبين؟

ما حقيقة "اصطياد ضبع مخطط بعد انقراضه رسمياً من العالم"؟

لقاح تأكد:

ندعوك لتلقي جرعات "لقاح المعلومات المضللة" لتحصن نفسك ضد الأخبار المضللة والمعلومات الكاذبة.

التصدي للمعلومات المضللة والأخبار الكاذبة


الاستنتاج

  1. الادعاء أنّ "صخرة فضائية سوف تصطدم بالأرض يوم السبت القادم، وستقسم الأرض إلى نصفين" ادعاء ملفق.

  2. هذه المادة أُدرِجت في قسم (كذب باسم العلم)، بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء
  • أدوات البحث مفتوحة المصدر
  • موقع NASA

المصادر

المصدر العلامة المواد
العرين -6

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق