فيديو ستوري

نافذة إلى تأكد



أنتجت منصة (تأكد) خلال شهر كانون الثاني/يناير أول شهر من العام الجديد 32 مادة أُدرجت في أقسام المنصة وفقاً لخطورة كل واحدة منها بحسب المنهجية المتبعة في المنصة ضمن أقسامها الرئيسية (احتيال) و (عبث) و (إرباك)، ومادة واحدة في قسم (مؤكد)، كما نشرت المنصة في قسم (نافذة إلى تأكد) مادة واحدة دعت فيها منصة (تأكد) المؤثرين وصانعي المحتوى إلى ورشة تدريبية حول "التحقق من المعلومات ومكافحة التضليل في مناطق الصدام"، إضافة إلى مادتين أخريين تتصلان بعملها في مجال التحقق من المعلومات نُشرتا في قسم (نافذة إلى العالم).

أنتجت منصة (تأكد) خلال شهر كانون الثاني/يناير أول شهر من العام الجديد 32 مادة أُدرجت في أقسام المنصة وفقاً لخطورة كل واحدة منها بحسب المنهجية المتبعة في المنصة ضمن أقسامها الرئيسية (احتيال) و (عبث) و (إرباك)، ومادة واحدة في قسم (مؤكد)، كما نشرت المنصة في قسم (نافذة إلى تأكد) مادة واحدة دعت فيها منصة (تأكد) المؤثرين وصانعي المحتوى إلى ورشة تدريبية حول "التحقق من المعلومات ومكافحة التضليل في مناطق الصدام"، إضافة إلى مادتين أخريين تتصلان بعملها في مجال التحقق من المعلومات نُشرتا في قسم (نافذة إلى العالم).


حصاد (تأكد) خلال شهر كانون الثاني 2022 وأبرز المواضيع التي تناولتها
حصاد (تأكد) خلال شهر كانون الثاني 2022

حصاد (تأكد) خلال شهر كانون الثاني 2022 وأبرز المواضيع التي تناولتها

فارس السوري فارس السوري   الاثنين 31 كانون ثاني 2022

فارس السوري فارس السوري   الاثنين 31 كانون ثاني 2022

أنتجت منصة (تأكد) خلال شهر كانون الثاني/يناير أول شهر من العام الجديد 32 مادة أُدرجت في أقسام المنصة وفقاً لخطورة كل واحدة منها بحسب المنهجية المتبعة في المنصة ضمن أقسامها الرئيسية (احتيال) و (عبث) و (إرباك)، ومادة واحدة في قسم (مؤكد)، كما نشرت المنصة في قسم (نافذة إلى تأكد) مادة واحدة دعت فيها منصة (تأكد) المؤثرين وصانعي المحتوى إلى ورشة تدريبية حول "التحقق من المعلومات ومكافحة التضليل في مناطق الصدام"، إضافة إلى مادتين أخريين تتصلان بعملها في مجال التحقق من المعلومات نُشرتا في قسم (نافذة إلى العالم).

وتنوعت المواضيع التي عملت المنصة على التحقق منها خلال هذا الشهر، وفندت فيها ادعاءات معظمها يتعلق بالشأن السوري وأحداث سجن الصناعة بحي غويران بالحسكة خصوصاً، وأخرى متعلقة بالشأن العربي ومواضيع عديدة أخرى نستعرض في هذا الحصاد أبرزها وأكثرها انتشارًا.

صُنّفت 21 مادة من المواد المنشورة في الموقع ضمن قسم (احتيال)، و4 مواد ضمن قسم (عبث)، و3 مواد أخرى في قسم (إرباك)، و3 مواد ضمن تصنيف (نوافذ)، وأخيرًا واحدة ضمن قسم (مؤكد).

كما أنتجت منصة (تأكد) في هذا الشهر أربع مواد مرئية، نُشرت على قناتها على (يوتيوب)، اثنتين منها توعوية:

قسم (احتيال):

ويندرج تحته أخطر الادعاءات بأربعة تصنيفات، حيث صنفت في هذا الشهر 7 مواد بقسم (كذب)، و7 مواد بقسم (تضليل)، بالإضافة إلى 5 مواد بقسم (نظرية المؤامرة) ومادتين بقسم (كذب باسم العلم)، وأبرزها:

هل قصة "جارنا الجديد يوسي" مدرجة في الكتب التعليمية في الإمارات؟
انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لكتاب مدرسي تضمنت "قصة للأطفال عن جار جديد قادم من تل أبيب"، رافقها ادعاء أنها من الكتب الدراسية في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وتبين أن ذلك غير صحيح عند الاطلاع على المنهاج الإماراتي، وتُظهر الصورة تشابهاً كبيراً لكتاب الصف الثاني الابتدائي في المنهاج الفلسطيني، إلا أنها تختلف عن مثيلتها في نفس الصفحة من الكتاب الأصلي، ما يؤكد أنها مزورة.

وفي نفس السياق أكدت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية وجود محاولات قام بها الاحتلال الإسرائيلي لتزوير المناهج الدراسية، وخاصةً المدارس التي تقع تحت سيطرته.

هل تسعى منظمة الصحة إلى نشر العقم بين الناس عبر لقاحات تحتوي على "السكوالين"؟

انتشر بشكل واسع على مواقع التواصل تسجيل مصور لمقابلة من العام 2009 مع امرأة تدعى "ريما لايبو" زعمت خلالها أنّ "منظمة الصحة العالمية تسعى من خلال اللقاحات إلى تقليل عدد البشر بسبب احتوائها على مواد ضارة منها السكوالين التي تسبب العقم"

إلا أنه تبين أن الادعاءات الواردة في المقطع المتداول ملفقة وغير مبنية على أي أساس علمي، وأوضحنا في المادة بشكل مفصل عدم صحتها، حيث أن اللقاحات تحتاج إلى موافقة المنظمات الصحية والجهات الصحية في كل بلد يستقبلها، وتخضع اللقاحات لعشرات التجارب والاختبارات قبل تقديمها لعامة الناس، ولا يوافق على اعتماد اللقاحات إن كان فيها أي شيء ضار بالصحة.

ويذكر أن السيدة ريما لايبو متهمة بترويج أدوية وعقارات غير مصرح بها على أنها علاج طبيعي للعديد من الأمراض المنتشرة، بالإضافة إلى ترويجها للعديد من نظريات المؤامرة.

قسم (عبث):

ويندرج تحته الادعاءات متوسطة الخطورة، بأقسام (خطأ) و (انحياز) و (تلاعب بالحقائق)، حيث صُنفت أربع مواد بقسم (خطأ)، وأبرزها:

مفوضية اللاجئين: كامل التبرعات التي جمعها أبو فلة سيتم رصدها للاجئين والنازحين والمحتاجين

نشرت مواقع وصفحات إخبارية خبراً يزعم أن "مفوضية اللاجئين اقتطعت نصف التبرعات التي جمعها أبو فلة بحسب منشور للمنظمة نشر عبر حساباتها الرسمية"، إلا أن المفوضية أوضحت أن منشورها فُسر على نحو خاطئ.

فقد تواصل فريق منصة (تأكد) مع المركز الإعلامي التابع لمفوضية اللاجئين مستفسراً منهم عن آلية توزيع المساعدات التي جمعت من قبل اليوتيوبر الكويتي حسن سليمان الملقب بأبي فلة، وحقيقة المزاعم التي نشرت حول اقتطاعها نصف المبلغ الإجمالي كمصاريف إدارية، لترد المنظمة بأن "المنشور فُسِر على نحو خاطئ".

وقال المركز في رده إن "جميع الأموال التي جمعها اليوتيوبر العربي أبو فلة بحملته (لنجعل شتاءهم أدفأ) ستقدم للعائلات المحتاجة، نصفها من خلال برامج المساعدات للمفوضية والنصف الآخر من خلال شبكة بنوك الطعام الاقليمية".

قسم (إرباك):

تندرج تحته الادعاءات منخفضة الخطورة، بأقسام (عنوان مضلل) و (سخرية) و (خارج السياق) و (غير مؤكد)، حيث صُنفت 3 مواد اثنتين منها في قسم (خارج السياق)، ومادة في قسم (غير مؤكد)، نستعرض أبرزها:

هل هذا التسجيل المصور لغارة جوية للتحالف الدولي تستهدف سجن الصناعة؟

نشرت حسابات شخصية وصفحات إخبارية بمواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً يظهر إطلاق مروحية عسكرية نيرانها نحو أهداف أرضية زاعمين أنه لـ "غارة جوية للتحالف الدولي تستهدف أحد أبنية سجن الصناعة بحي غويران"، إلا أن التسجيل قديم.

وأظهرت نتائج البحث باستخدام أداة (InVid) أنه قديم ومنشور بنسخة أطول على موقع يوتيوب منذ العام 2014 تحت عنوان "طائرات الأباتشي الأميركية تمسح الدواعس وتحرقهم حرقا"، فوجود نسخة من التسجيل منذ ذلك الوقت ينفي صلته بمعارك سجن الصناعة بين قسد وداعش.

هل قتل عبدالملك الحوثي في غارة للتحالف العربي على صعدة مؤخراً؟

تداولت مواقع وصفحات إخبارية خبراً يتحدث عن "مقتل عبد الملك الحوثي في غارة جوية للتحالف العربي بقيادة السعودية على منطقة صعدة في اليمن" استناداً لمقطع من نشرة إخبارية لإحدى القنوات اللبنانية، إلا أن المقطع قديم والخبر غير مؤكد.

وأجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً متقدماً باستخدام كلمات مفتاحية مرتبطة بالخبر فلم تعثر على نتائج داعمة له، كما لم تنشر أي جهة يمنية رسمية أو مرتبطة بجماعة "أنصار الله" أي بيان بشأن مقتل الحوثي من عدمه، حتى تاريخ إعداد هذا التقرير.

وأظهرت نتائج البحث العكسي عن التسجيل أنّه مجتزأ من إحدى النشرات الإخبارية لقناة (أم تي في) اللبنانية يعلن مقدمها خلاله نبأ مقتل الحوثي ويعود للعام 2015 وليس حديثاً.

نافذة إلى تأكد:

دعت منصة (تأكد) المؤثرين وصناع المحتوى على مواقع التواصل الاجتماعي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للمشاركة في ورشة تدريبية حول "التحقق من المعلومات ومكافحة التضليل في مناطق الصدام" والتي تقام على مدار ثلاثة أيام عن بعد -أونلاين- خلال الأسبوع الأخير من شهر كانون الثاني/يناير 2022.

تقام الورشات عبر تطبيق زوم بدءا من يوم الخميس 27 كانون الثاني/يناير وتنتهي يوم السبت 30 من الشهر ذاته، لمدة ثلاث ساعات في اليوم الواحد.

وتعتبر هذه الورشة هي الثالثة من بين ست ورشات بدأتها منصة (تأكد) في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2021 في إطار حملتها التوعوية لمخاطر المعلومات المضللة في المناطق التي تشهد نزاعات وتوترات سياسية وعسكرية.

تستند الورشة على منهاج تدريبي يعتمد بشكل كامل على كتاب "تــَـأَكَّــــدْ..دليلك في أساليب التحقق ومكافحة التضليل في مناطق الصدام" الذي سيصدر عن المنصة خلال الأيام القادمة بإذن الله.

نافذة إلى العالم:

نسلط الضوء في هذا القسم على الجهود العالمية التي تصب في مصلحة الجميع من خلال محاربة التضليل والأخبار الزائفة عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي:

"الدزينة المضللة".. دراسة تكشف الحسابات الـ12 الأكثر تأثيراً ضد اللقاحات على الإنترنت

في دراسة أجراها مركز محاربة الكراهية الرقمية، وهو منظمة غير ربحية تسعى إلى تعطيل هيكلية الكراهية والتضليل على الإنترنت، عبر مراقبة وتحليل عينة من المحتوى المناهض للقاحات والمتداول لأكثر من 812000 مرة في الفترة ما بين الأول من شباط/فبراير و16 آذار/مارس من العام الفائت، تبيّن أن 65% منه نُشر في البداية من قبل مجموعة من حسابات مشهورة، أطلق عليها المركز اسم "الدزينة المضللة".

و"الدزينة المضللة" هم 12 شخصاً يلعبون دوراً رئيسياً في نشر المعلومات المضللة على الإنترنت، بالأخص حول لقاحات فيروس كورونا المستجد، ووقع الاختيار على هذه الحسابات لكبر أعداد المتابعين لها على مواقع التواصل، وإنتاجها محتوى مناهض للقاحات بكميات كبيرة وبنمو متسارع خلال فترة الدراسة.

وخَلُصَتْ الدراسة إلى عدة توصيات موجهة إلى مواقع التواصل الاجتماعي، تهدف إلى حماية المستخدمين من المعلومات المضللة وتقليل ظهورها في هذه المواقع، على أمل التطبيق المباشر لها.

أبرزها حذف وإزالة الحسابات الشخصية والمجموعات الخاصة والسرية التابعة للحسابات المروجة للحملات المناهضة للقاحات عامةً وحسابات "الدزينة المضللة" خصوصاً، وزيادة معدل ظهور المنشورات التصحيحية الصادرة من الجهات الموثوقة عدة مرات مقارنةً بالمنشورات المضللة.

ورشة التحقق من المعلومات لصناع المحتوى:

في الاسبوع الأخير من شهر كانون الثاني/ يناير، قدمت منصة تأكد ورشة تدريبية في التحقق من المعلومات ومكافحة التضليل في مناطق الصدام استهدفت خلالها صناع المحتوى على مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف أنواعه.

تعرف المشاركون خلال الورشة التي امتدت لثلاث أيام على أنواع المعلومات المضللة وسماتها وملامحها، وأسباب انتشار التضليل في مناطق الصدام التي تتأثر بالتضليل وتكون بيئة خصبة له لتعزيزه ونموه في المجتمعات المنقسمة.

وكانت الورشة المشار إليها واحدة من سلسلة ورشات تدريبية تقدمها منصة تأكد تزامنا مع إطلاق كتابها "تأكد .. دليلك في أساليب التحقق ومكافحة التضليل في مناطق الصدام" الذي سيصدر قريباً، يمكنكم التسجيل للمشاركة في الورشة القادمة عبر الضغط هنا.

حصاد تأكد:

ننوه إلى أن المنصة تنشر حصادها بشكل شهري وتورد فيه أبرز المواضيع التي تناولتها خلال الشهر، ويمكنكم الاطلاع على تقارير الأشهر الماضية من هنا.

اقرأ أيضاً:

حصاد العام 2021 .. (تأكد) تخوض معركة المعلومات المغلوطة

حصاد (تأكد) خلال شهر تشرين الثاني 2021 وأبرز المواضيع التي تناولتها

لقاح تأكد:

ندعوك لتلقي جرعات "لقاح المعلومات المضللة" لتحصن نفسك ضد الأخبار المضللة والمعلومات الكاذبة.

التصدي للمعلومات المضللة والأخبار الكاذبة


المصادر


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق