فيديو ستوري

كذب



زعم نائب في البرلمان الأوكراني أنَّ "الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي غادر بلاده إلى بولندا وهو يختبىء في السفارة الأمريكية"، إلا أنَّ الادعاء غير صحيح، إذ ظهر زيلينسكي في مقطع فيديو نشره على صفحاته في مواقع التواصل وأكد تواجده في كييف.

زعم نائب في البرلمان الأوكراني أنَّ "الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي غادر بلاده إلى بولندا وهو يختبىء في السفارة الأمريكية"، إلا أنَّ الادعاء غير صحيح، إذ ظهر زيلينسكي في مقطع فيديو نشره على صفحاته في مواقع التواصل وأكد تواجده في كييف.


هل هرب الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي إلى بولندا؟
© REUTERS / UKRAINIAN PRESIDENTIAL PRESS SER

هل هرب الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي إلى بولندا؟

آرام العبد الله آرام العبد الله   السبت 05 آذار 2022

آرام العبد الله آرام العبد الله   السبت 05 آذار 2022

الادعاء 

ادعى نائب في البرلمان الأوكراني يدعى إيليا كيفا أن رئيس البلاد فلاديمير زيلينسكي غادر على وجه السرعة إلى بولندا، ويختبئ حاليا في السفارة الأمريكية هناك.

وقال كيفا في مقطع فيديو: "لقد تأكد لي للتو أن القائد العام للقوات المسلحة الأوكرانية الرئيس فلاديمير زيلينسكي، قد عبر الحدود الأوكرانية البولندية اليوم وهو الآن بأمان في السفارة الأمريكية هناك"، وأضاف "سيستمر (زيلينسكي) من هناك في التخلص من الجيش الأوكراني والسكان المدنيين، وإصدار أوامر غير معقولة تودي اليوم بحياة الآلاف من البشر".

هل هرب الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي إلى بولندا؟
إيليا كيفا يزعم أن رئيس البلاد فلاديمير زيلينسكي غادر على وجه السرعة إلى بولندا | كذب

ولاقى الادّعاء انتشاراً على عدد من المواقع والصفحات الإخبارية والشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، يمكن الاطلاع على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً متقدماً باستخدام كلمات مفتاحية مرتبطة للتحقق من الادعاء الذي زعم "هروب زيلينسكي إلى بولندا"، فتبين أن الادعاء غير صحيح.  

وأظهرت نتائج البحث أنَّ الهيئة الحكومية لأمن المعلومات بكييف قالت أمس الجمعة إن "هذا زائف، الرئيس موجود في كييف، هو مع شعبه"، متهمة موسكو بشن حرب معلومات ونشر أخبار كاذبة بالأراضي الأوكرانية التي استولت عليها حتى الآن.

وفي وقت لاحق، أكد الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي تواجده في العاصمة كييف، بعد ساعات من إعلان نائب بالبرلمان أنه فرّ إلى بولندا، ويختبئ حاليا في السفارة الأمريكية هناك.

وقال زيلينسكي في مقطع فيديو نشره على صفحاته في مواقع التواصل: "هناك معلومات جديدة كل يومين تفيد بأنني هربت من أوكرانيا، من كييف. أنا هنا حتى الآن، ورئيس مكتبي موجود هنا. لم يهرب أحد إلى أي مكان".

وهذه ليست المرة الأولى التي يُشاع فيها هروب الرئيس زيلينسكي، بل تعرض لإشاعات سابقة خلال الغزو الروسي لبلاده، لكنه ظهر حينها في تسجيل مصور عبر حسابه في موقع تويتر نافياً صحة تلك الإشاعات. 

وفي وقتً سابق أفادت صحيفة التايمز البريطانية بأن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، نجا من ثلاث محاولات اغتيال على الأقل منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا.  

حرب المعلومات المضللة

ترافقت الحرب الروسية على أوكرانيا مع انتشار سيل من المواد المضللة والكاذبة على مواقع التواصل الاجتماعي، بينها مقاطع فيديو تصور صراعات قديمة ومشاهد من أفلام سينما وحتى معارك من ألعاب فيديو كما لو كانت تعرض لقطات حية عما يجري ميدانياً في الحرب التي فرضتها روسيا على جارتها.

ويعمل فريق منصة (تأكد) منذ إطلاق الرصاصة الأولى في الحرب على التصدي لتلك المعلومات المضللة، وبهذا السياق أنشأت المنصة قسما جديداً أضيف إلى قسم (ملفات ساخنة) تحت اسم (الغزو الروسي لأوكرانيا) تضمن فيه كافة المواد التي ترصدها المنصة وتنشر تصحيحات عنها.


الاستنتاج

  1. ادعاء "هروب زيلينسكي إلى بولندا"، ملفق. 

  2. نفت الهيئة الحكومية لأمن المعلومات بكييف صحة الادعاء وأكدت أن الرئيس زيلينسكي لا يزال في كييف. 

  3. ظهر الرئيس الأوكراني في تسجيل مصور مؤكداً تواجده في العاصمة الأوكرانية.

  4. هذه المادة أدرجت في قسم (كذب) بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   أوكرانيا

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من الغزو الروسي لأوكرانيا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق