فيديو ستوري

تضليل



تناقلت صفحات إخبارية ومستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي تسجيلات مصورة ادُّعِي أنّها تظهر مواجهات بين اليهود الروس والأوكرانيين في مناطق فلسطين المحتلة على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية، إلا أنّ التسجيلات المتداولة مضلّلة ولا تتعلق بالغزو الروسي لأوكرانيا.

تناقلت صفحات إخبارية ومستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي تسجيلات مصورة ادُّعِي أنّها تظهر مواجهات بين اليهود الروس والأوكرانيين في مناطق فلسطين المحتلة على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية، إلا أنّ التسجيلات المتداولة مضلّلة ولا تتعلق بالغزو الروسي لأوكرانيا.


هل تُظهر هذه التسجيلات مواجهات بين اليهود الروس و الأوكرانيين في فلسطين؟

هل تُظهر هذه التسجيلات مواجهات بين اليهود الروس و الأوكرانيين في فلسطين؟

فريق التحرير فريق التحرير   الاثنين 14 آذار 2022

فريق التحرير فريق التحرير   الاثنين 14 آذار 2022

الادعاء

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الدردشة تسجيلات مصورة زعموا أنّها تظهر مواجهات وشجار بين يهود من الجنسية الروسية ويهود من الجنسية الأوكرانية على خلفية الغزو الروسي لأوكرانيا.

وادّعى مستخدمون أنّ التسجيل الأول يتعلق بالغزو الروسي لأوكرانيا حيث نُشر مرفقاً بعناوين متنوعة تشير إلى تصوير صراع بين اليهود الروس والأوكرانيين في فلسطين المحتلة عقب الهجوم الروسي على أوكرانيا.

تسجيل يظهر مواجهات بين اليهود الروس والأوكرانيين في فلسطين | ادعاء كاذب
تسجيل يظهر مواجهات بين اليهود الروس والأوكرانيين في فلسطين | ادعاء كاذب

وحظيت التسجيلات المصورة على انتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الدردشة تطلعون على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثا عكسيا للتحقق من صحة التسجيلات المتداولة على أنّها شجار بين اليهود الروس والأوكرانيين في فلسطين المحتلة، فتبيّن أنّ الادعاءات المرفقة بالفيديوهات غير صحيحة.

حيث قاد البحث العكسي باستخدام أداة (InVID) -التي تعتمد على تجزئة الفيديو لعدة لقطات وإجراء البحث العكسي عنها- إلى نتائج تؤكد أنّ التسجيل الأول من البلدة القديمة في القدس ويظهر إطلاق النار من جنود الاحتلال الإسرائيلي على شاب فلسطيني قالت وسائل إعلام عبرية إنه نفذ عملية طعن بتاريخ 7 مارس/ آذار 2022 الجاري.

وبالنسبة للمقطع الآخر، فإنه يعود لكانون الأول/ديسمبر عام 2018، حيث تظاهر المئات من اليهود الأرثوذكس المتطرفين وأوقفوا حركة المرور على طريق رئيسي في تل أبيب، ومنعوا وسائل النقل العام والسيارات من التحرك احتجاجاً على اعتقال أحد أعضاء الطائفة الدينية بعد رفضه أداء الخدمة العسكرية الإجبارية، والمقطع التالي هو تسجيل من جانب آخر خلال هذه المظاهرة من وكالة أسوشيتد برس.

أما المقطع الذي يظهر شباباً يتعاركون بوحشية فليس في فلسطين، بل في المكسيك، حيث اندلعت اشتباكات بالأيدي والأدوات الحادة بين مشجعي ناديي Querétaro و Atlas ، في ملعب Corregidora، الواقع في مدينة Querétaro بتاريخ 5 آذار/مارس 2022، والتي أدّت إلى مقتل 17 "مشجع" وجرح أكثر من 26 شخصاً.

وبالبحث عن التسجيل الأخير المتداول على أنه "عراك بين أشخاص روس وأوكران في مطار تل أبيب"، تبيّن أنّه ملتقط بتاريخ 7 مارس/ آذار الجاري، في متجر Pot Locker بمركز التسوق Ramat Aviv في تل أبيب ما ينفي ادعاء أنه ملتقط في مطار تل أبيب، وقالت مواقع عبرية إن العراك نشب خلال حفل إطلاق أحذية adidas Yeezy ولم يتسنَ التحقق من جنسية الأشخاص الذين ظهروا في التسجيل ولم يعثر على مايدعم الادعاء على أنه "معركة دموية بين روس و أوكران في تل أبيب"

حرب المعلومات المضللة

ترافقت الحرب الروسية على أوكرانيا مع انتشار سيل من المواد المضللة والكاذبة على مواقع التواصل الاجتماعي، بينها مقاطع فيديو تصور صراعات قديمة ومشاهد من أفلام سينما وحتى معارك من ألعاب فيديو كما لو كانت تعرض لقطات حية عما يجري ميدانياً في الحرب التي فرضتها روسيا على جارتها.

ويعمل فريق منصة (تأكد) منذ إطلاق الرصاصة الأولى في الحرب على التصدي لتلك المعلومات المضللة، وبهذا السياق أنشأت منصة (تأكد) قسما جديداً أضيف إلى قسم (ملفات ساخنة) تحت اسم (الغزو الروسي لأوكرانيا) تضمن فيه كافة المواد التي ترصدها المنصة وتنشر تصحيحات عنها.


الاستنتاج

  1. الادعاءات أنّ تسجيلات مصورة تُظهر مواجهات بين اليهود الروس والأوكرانيين في فلسطين غير صحيحة.
  2. التسجيل الأول يعود إلى إطلاق النار على شاب فلسطيني في القدس في 7 آذار الجاري.
  3. التسجيل الثاني يعود إلى تظاهر المئات من اليهود الأرثوذكس المتطرفين وإيقافهم حركة المرور على طريق رئيسي في تل أبيب.
  4. التسجيل الثالث يعود إلى عراك حصل بين مشجعين في المكسيك.
  5. التسجيل المتداول على أنه في مطار تل أبيب غير صحيح بل ملتقط في متجر في تل أبيب خلال حفل إطلاق أحذية.
  6. أُدرجت هذه المادة في قسم (تضليل) بحسب (منهجية تأكد)

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   إسرائيل

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من الغزو الروسي لأوكرانيا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق