فيديو ستوري

كذب



ادعى موقع إخباري وصفحات محلية خروج مظاهرات احتجاجية مناهضة للنظام السوري في ثلاث محافظات سورية، وترافقت الادعاءات بتسجيلات مصورة، إلا أن الادعاءات غير صحيحة، والتسجيلات المرافقة قديمة.

ادعى موقع إخباري وصفحات محلية خروج مظاهرات احتجاجية مناهضة للنظام السوري في ثلاث محافظات سورية، وترافقت الادعاءات بتسجيلات مصورة، إلا أن الادعاءات غير صحيحة، والتسجيلات المرافقة قديمة.


هل خرجت مظاهرات مناهضة للنظام في سوريا حديثاً؟
مظاهرة ببلدة كناكر بريف دمشق - 2011

هل خرجت مظاهرات مناهضة للنظام في سوريا حديثاً؟

محمد العلي محمد العلي   الأربعاء 11 آب 2021

محمد العلي محمد العلي   الأربعاء 11 آب 2021

الادعاء

زعم موقع إخباري وصفحات محلية خروج مظاهرات احتجاجية مناهضة للنظام السوري في ثلاث محافظات سورية، وترافقت الادعاءات بتسجيلات مصورة.

حيث نشر موقع (موقع بلادي نيوز) خبرا بعنوان: "خروج مظاهرة ضد الأسد وسط حلب" ونقل عن ما وصفها بـ"مصادر محلية" قولها إن "مظاهرة مناهضة للنظام السوري خرجت مساء الثلاثاء 10 آب/ أغسطس في مدينة حلب".

"خروج مظاهرة في ساحة سعد الله الجابري بحلب مؤخرا" | ادعاء كاذب

وادعى الموقع المذكور أن "الأفرع الأمنية قامت بتفريق المتظاهرين واعتقال 5 مدنيين ضمن المظاهرة التي خرجت في ساحة سعد الله الجابري بسبب سوء الأوضاع المعيشية".

كما تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا مصورا زُعِم أنه  لمظاهرة مناهضة للنظام السوري خرجت يوم الثلاثاء 10 آب/ أغسطس في محافظة اللاذقية غرب سوريا.

ويظهر في التسجيل المتداول مظاهرة شعبية يردد المشاركون فيها شعارات ضد النظام السوري، ويتضمن مشاهد من إطلاق النار خلال الاحتجاجات المصورة عبر الفيديو.

"خروج مظاهرة في اللاذقية مؤخرا" | ادعاء كاذب

وفي السياق ذاته، نشرت صفحة على فيسبوك تحمل اسم (تنسيقية مدينة الحارة) تسجيلا مصورا يوم الخميس 29 تمّوز/يوليو الفائت، ادعت أنه لـ"مظاهرة جديدة في بلدة كناكر بريف دمشق".

"خروج حرائر كناكر في مظاهرة لإسقاط النظام مؤخرا" | ادعاء كاذب

اقرأ أيضا:

ما حقيقة خروج مظاهرة حاشدة في بلدة كناكر بريف دمشق يوم الجمعة 9 نيسان؟

هل وصفت لونا الشبل المتذمرين من تدهور الأوضاع المعيشية في سوريا بالعملاء؟

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثا متقدما وتواصل مع مصادر محلية في المحافظات الثلاثة المذكورة للتحقق من الادعاءات التي زعمت خروج مظاهرات فيها، فتبين أنها ملفقة، والتسجيلات المرافقة لها قديمة.

حيث نفت مصادر محلية متطابقة في مدينة حلب بشكل قطعي خروج مظاهرة يوم الثلاثاء 10 آب/أغسطس في المدينة.

وقاد البحث العكسي باستخدام أداة (InVid) للتحقق من ادعاء خروج مظاهرة في محافظة اللاذقية إلى أن التسجيل المرافق للادعاء قديم ومنشور بتاريخ 16 نيسان عام 2011 على منصة يوتيوب، ضمن حملة مظاهرات شعبية في المحافظات السورية حملت عنوان "جمعة الإصرار".



كما نفت مصادر من بلدة كناكر بريف دمشق خروج أي مظاهرة فيها حديثاً، وتبين بالبحث أن التسجيل الذي زُعِم أنه لـ "مظاهرة خرجت حديثا في البلدة"
منشور بتاريخ 30 تموز/ يوليو عام 2011 على منصة يوتيوب.



ويحدد مصور التسجيل في الثانية (
00:42) مكان وزمان تسجيله بالإشارة إلى أنه ملتقط بتاريخ 29/07/2011 في كناكر بريف دمشق.

الأوضاع المعيشية بمناطق النظام السوري

تعيش مناطق سيطرة النظام السوري تدهورا ملحوظا في الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار وسط فقدان القدرة الشرائية للمواطنين، وقبل أيام حدد مجلس محافظة دمشق موعد إغلاق وافتتاح الأسواق، وتلاه قرارات مشابهة في كل من حلب وطرطوس واللاذقية، مما أثار ردود فعل رافضة.

في حين يتواصل مسلسل إصدار القرارات والتصريحات من قبل مسؤولي النظام السوري التي تزيد من وطأة التدهور الاقتصادي، إضافة إلى تردي الأوضاع الأمنية، الأمر الذي يمهد لإعادة الحديث عن الاحتجاجات ويزيد من تداول المواد الإعلامية خارج سياقها بين الحين والآخر.

هذا وسبق أن خرجت تظاهرات شعبية في عدة مناطق سورية خاضعة لسيطرة النظام السوري وحلفائه، وذلك تزامنا مع تزايد التدهور الاقتصادي لا سيّما وصول الليرة السوريّة إلى مستويات قياسية، وكان أبرزها الاحتجاجات في السويداء، الأمر الذي تكرر مع الذكرى السنوية للثورة السورية في درعا وكناكر جنوب سوريا.

اقرأ أيضا:

هل قمعت المعارضة السورية المسلحة مظاهرة في ريف حلب طالبت بعودة الأراضي لسيطرة دمشق؟

هل حمّل الممثل سلوم حداد الحكومة مسؤولية تدهور الأوضاع الاقتصادية في سوريا؟


الاستنتاج

  1. ادعاء "خروج مظاهرة ضد النظام السوري في ساحة سعد الله الجابري في حلب" كاذب.

  2. ثلاث مصادر خاصة تطابقت في نفي خروج أي مظاهرة في محافظة حلب.

  3. لم تشهد اللاذقية خروج مظاهرة ضد النظام السوري، والمقطع المرفق بالادعاء منشور في عام 2011.

  4. التسجيل المصور المرفق بادعاء أنه لمظاهرة جديدة في كناكر يعود إلى 29 تموز/ يوليو من العام 2011.

  5. أدرجت هذه المادة في قسم (كذب)، والذي يتضمن محتوىً يتعارض بالكامل مع حقائق مثبتة وجرى تأليفه بالكامل ولا أساس له من الصحة، حسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من الاحتجاجات في سوريا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق