فيديو ستوري

كذب



تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي ادعاء بـ "طي الملفات والملاحقات الأمنية لآلاف المطلوبين ممن لم تتلطخ أيديهم بالدماء السورية"، زاعمين أن هذا القرار "بتوجيه من بشار الأسد"، إلا أن الادعاء ملفق، ومصدره صفحة تنتحل صفة مسؤولة بالنظام السوري.

تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي ادعاء بـ "طي الملفات والملاحقات الأمنية لآلاف المطلوبين ممن لم تتلطخ أيديهم بالدماء السورية"، زاعمين أن هذا القرار "بتوجيه من بشار الأسد"، إلا أن الادعاء ملفق، ومصدره صفحة تنتحل صفة مسؤولة بالنظام السوري.


حاجز تفتيش تابع للنظام السوري | إنترنت

هل صدر قرار بـ "طي الملفات والملاحقات الأمنية لآلاف المطلوبين" في سوريا؟

أحمد بريمو   الثلاثاء 15 حزيران 2021

أحمد بريمو   الثلاثاء 15 حزيران 2021

الادعاء

تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي ادعاء بـ "طي الملفات والملاحقات الأمنية لآلاف المطلوبين ممن لم تتلطخ أيديهم بالدماء السورية" زاعمين أن هذا القرار "بتوجيه من بشار الأسد".

طي الملفات والملاحقات الأمنية في سورية | ادعاء كاذب

حيث نشرت صفحة عامة تحمل اسم (لونا الشبل) على فيسبوك الادعاء ظهر يوم الإثنين 14 حزيران/يونيو الجاري في منشور حصد أكثر من 20 ألف تفاعل ونحو 250 مشاركة وقرابة 2000 تعليق.

وحظي الادعاء بانتشار واسع على صفحات إخبارية وعامة منحازة للنظام السوري، إضافة إلى انتشار كبير على تطبيقات المحادثة الفورية (تيليجرام، واتس آب).

اقرأ أيضاً:

- التسجيل الذي يُظهر لحظة إطلاق سراح معتقلين من سجون نظام الأسد يعود تاريخه لعام 2013

خبر صدور مرسوم تشريعي بتحديد سقف مدة خدمة العلم الاحتياطية كاذب

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً متقدماً باستخدام كلمات مفتاحية للتحقق من الادعاء القائل بـ "طي الملفات والملاحقات الأمنية لآلاف المطلوبين بتوجيه من بشار الأسد"، فلم يعثر على نتائج داعمة.

وشمل البحث المتقدم الذي أجريناه على مواقع رسمية تابعة للنظام السوري، بما فيها موقع (وزارة الداخلية) في حكومة بشار الأسد ووكالة الأنباء الرسمية (سانا) وصفحة (رئاسة الجمهورية العربية السورية) على فيسبوك، ولم يظهر فيها أي حديث عن الادعاء.

كما أظهرت النتائج التي توصلنا إليها أن أول من نشر الادعاء صفحة تحمل اسم (لونا الشبل)، والتي أشارت منصة (تأكد) سابقا إلى أنها صفحة مزورة وتنتحل اسم المستشارة الإعلامية الخاصة لرئيس النظام.

الصفحة المشار إليها نشرت منتصف شهر نيسان/أبريل 2021 ادعاء بأن "قرار إقالة حاكم مصرف سوريا المركزي حازم قرفول سيترافق مع صدور قرار بالحجز الاحتياطي على أمواله المنقولة وغير المنقولة"، إلا أن ذلك لم يحصل، ونشرت (تأكد) حينها مادة فندت فيها الادعاء الذي تناقلته العديد من المواقع الإخبارية وأوضحت أن مصدره صفحة مزورة.

كما سبق أن نشرت الصفحة ذاتها في آذار 2020 خبراً تحدث عن إصدار الأسد مرسوماً بإعفاء وزير الصحة في حكومة النظام نزار يازجي من منصبه، وتعيين (سامر الخضر) عوضاً عنه، لتسارع بعدها العديد من المواقع المنحازة للنظام السوري إلى نفي الخبر، والإشارة إلى أن الصفحة مزورة ولا تديرها (لونا الشبل)، وهو ما تأكد من خلال استمرار الـ(يازجي) في منصبه حينها.

اقرأ أيضاً:

روسيا لم تعترف بفشل بشار الأسد ولم تقل إن "النظام يلفظ أنفاسه الأخيرة"

الرئاسة الروسية لم تصرح أن بشار الأسد سيستقيل من منصبه قريباً


الاستنتاج

  1. الادعاء بأن بشار الأسد أوعز بطي الملفات والملاحقات الأمنية لآلاف المطلوبين في سوريا ادعاء ملفق.

  2. لم تظهر نتائج البحث المتقدم في المواقع الرسمية التابعة للنظام السوري أي نتائج تدعم الادعاء.

  3. مصدر الادعاء صفحة تنتحل اسم المستشارة الإعلامية لونا الشبل.

  4. الصفحة المزورة لفقت سابقاً أخبارا وقرارات عديدة نسبتها للنظام السوري.

  5. مواقع منحازة للنظام السوري أوضحت في وقت سابق أن صفحة لونا الشبل مزورة.

  6. هذه المادة أدرجت في قسم (كذب) الذي يضم محتوى يتعارض بالكامل مع حقائق مثبتة وجرى تأليفه بالكامل ولا أساس له من الصحة بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من الاحتجاجات في سوريا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق