فيديو ستوري

كذب



ادعت قناة (الميادين) الموالية لإيران نقلا عن مصادر لم تسمها أن "رأس النظام السوري بشار الأسد تلقى دعوة للمشاركة في قمة دول جوار العراق عبر رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي"، إلا أن وزارة الخارجية العراقيّة نفت صدور أي دعوة رسميّة بهذا الشأن، كما أكد المكتب الإعلامي ل‍فالح الفياض ببيان عدم توجيه دعوة حضور للجانب السوري.

ادعت قناة (الميادين) الموالية لإيران نقلا عن مصادر لم تسمها أن "رأس النظام السوري بشار الأسد تلقى دعوة للمشاركة في قمة دول جوار العراق عبر رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي"، إلا أن وزارة الخارجية العراقيّة نفت صدور أي دعوة رسميّة بهذا الشأن، كما أكد المكتب الإعلامي ل‍فالح الفياض ببيان عدم توجيه دعوة حضور للجانب السوري.


علم العراق

هل دعا العراق رئيس النظام السوري بشار الأسد إلى قمة دول جوار في بغداد؟ (متابعة)

محمد العلي   الاثنين 16 آب 2021

محمد العلي   الاثنين 16 آب 2021

الادعاء

نشرت قناة (الميادين) عبر موقعها الرسمي يوم الإثنين 16 آب/ أغسطس خبرا بعنوان: "الفياض يسلّم الرئيس الأسد دعوة للمشاركة في قمة دول جوار العراق".

حيث قالت القناة إن "رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي فالح الفياض التقى رأس النظام السوري بشار الأسد في دمشق، وسلّمه دعوة للمشاركة في القمة التي ستُعقد في بغداد".

"دعوة رأس النظام السوري بشار الأسد لقمة دول جوار العراق" | ادعاء كاذب

كما ساهمت العديد من المواقع الإخبارية بنشر الادعاء، يمكنكم الاطلاع على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضا:

هل أسقطت قوات الحشد الشعبي طائرة استطلاع أمريكية في العراق؟

هل قال العاهل الأردني إن بشار الأسد لديه "شرعية"؟

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثا للتحقق من صحة الادعاء القائل بأن "رئيس النظام السوري بشار الأسد تلقى دعوة لحضور قمة دول جوار العراق"، فتبيّن أنَّه كاذب، والدعوات الرسميّة تصدر عن رئيس مجلس الوزراء العراقي.

حيث أظهرت النتائج أن وزارة الخارجية العراقيّة ‏نشرت بيانا صحفيا عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر اليوم الإثنين 16 آب/أغسطس أكدت فيه أنها غير معنيّة بالدعوة المعلن عنها عبر بعض وسائل الإعلام.

وذكرت الوزارة في بيانها أن "الدعوات الرسميّة تُرسَل برسالةٍ رسميّة باسم دولة رئيس مجلس الوزراء العراقي، ولايحق لأي طرفٍ آخر أن يقدم الدعوة باسم الحكومة العراقيّة".


حيث جاء البيان توضيحا لادعاء أن الحكومة العراقية قدمت دعوة للحكومة السورية للمشاركة في قمّة دول الجوار المزمع عقدها نهاية الشهر الجاري في بغداد.

متابعة:

نقلت وسائل إعلام عراقيّة بيانا عن المكتب الإعلامي ل‍فالح الفياض -رئيس هيئة الحشد الشعبي- أكد فيه عدم توجيه دعوة حضور للجانب السوري، وأن عدم توجيه الدعوة "لا يعبر عن تجاهل العراق للحكومة السورية، إنما هو تعبير عن الحرص على إنجاح المؤتمر".

حيث نشرت قناة السومرية العراقية يوم الإثنين 16 آب/ أغسطس البيان عبر موقعها الرسمي، وتضمن توضيح فحوى رسالة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي التي نقلها فالح الفياض إلى رئيس النظام السوري.

وأشار البيان إلى استغراب رئيس هيئة الحشد الشعبي من البيان المتسرع من "وزارة الخارجية العراقيّة الذي انساق وراء تسريبات من جهات إعلامية غير مطلعة وانجر إلى مسائل افتراضية لا وجود لها"، وذكر أن الوضع في سوريا سيكون مطروحا في قمة دول جوار العراق.

قمة دول جوار العراق والنظام السوري

نشرت عدة مواقع إخبارية خلال الفترة الماضية تكهنات حول دعوة الحكومة العراقيّة النظامَ السوري لحضور القمة الإقليمية ببغداد، وادعت بعض المصادر وجود ضغوط على العراق تهدف لعدم دعوة رئيس النظام السوري إليها.

وورد عبر وكالة الأنباء العراقيّة على مدى الأيام الفائتة عدة دعوات رسميّة وصلت إلى زعماء دول تركيا و إيران و السعودية و قطر و الكويت و الإمارات لحضور القمة، ولم تذكر الوكالة إرسال أي دعوة للنظام السوري.

كما أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اتصال هاتفي مع الكاظمي عن تطلعه لزيارة العراق وحضوره مؤتمر القمة الإقليمية ببغداد.

هذا وسبق أن شهد آذار/مارس عام 2019 الحديث عن ترتيب زيارة لرئيس النظام السوري بشار الأسد إلى العاصمة العراقية بغداد عبر مستشار الأمن الوطني العراقي ورئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، إلا أن ذلك لم يتحقق.

اقرأ أيضا:

هل جرّم القضاء العراقي تمجيد صدام حسين؟

هل قال جو بايدن إنه توصل مع الحلفاء إلى حل شامل لأزمة سوريا؟


الاستنتاج

  1. رئيس النظام السوري لم يتلقَّ دعوة رسميّة للمشاركة في قمة دول جوار العراق.

  2.  وزارة الخارجية العراقيّة أكدت أنها غير معنية بدعوة الحشد الشعبي ولا يحق لأي طرف تقديمها باسم الحكومة العراقيّة.

  3. المكتب الإعلامي ل‍فالح الفياض أكد ببيان عدم توجيه دعوة حضور للجانب السوري.

  4. نقلت مصادر إعلامية عن ضغوط دولية لعدم دعوة رئيس النظام السوري إلى قمة دول جوار العراق.

  5. سبق أن نشر ادعاء ترتيب زيارة رسمية لرأس النظام السوري إلى بغداد خلال العام 2019، ولم يتحقق.

  6. أدرجت هذه المادة في قسم (كذب)، وهو المحتوى الذي يتعارض بالكامل مع حقائق مثبتة وجرى تأليفه بالكامل ولا أساس له من الصحة، وذلك بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء


المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   العراق

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من الصراع في سوريا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق