فيديو ستوري

كذب



زعم مستخدمون وصفحات إخبارية على مواقع التواصل بأن "الرئيس الأميركي جون بايدن صرح من منبر الأمم المتحدة عن استعداد الولايات الأمريكية لرفع كامل العقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية"، إلا أن الادعاء ملفق.

زعم مستخدمون وصفحات إخبارية على مواقع التواصل بأن "الرئيس الأميركي جون بايدن صرح من منبر الأمم المتحدة عن استعداد الولايات الأمريكية لرفع كامل العقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية"، إلا أن الادعاء ملفق.


الرئيس الأميركي جو بايدن خلال إلقاء كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء | AFP

هل صرح بايدن خلال كلمته في الأمم المتحدة أن بلاده مستعدة لرفع العقوبات عن سوريا؟

محمد العلي   الخميس 23 أيلول 2021

محمد العلي   الخميس 23 أيلول 2021

الادعاء

نشرت صفحات إخبارية ومستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي ادعاء بأن "الرئيس الأميركي جون بايدن صرح بأن الولايات الأمريكية مستعدة لرفع كامل العقوبات الإقتصادية المفروضة على سورية".

حيث ادّعت  صفحة عامة على موقع فيسبوك تحمل اسم (دمشق عاجل) يوم الثلاثاء 21 أيلول/ سبتمبر، أن تصريح الرئيس الأمريكي عن رفع العقوبات الاقتصادية جاء خلال كلمته في الأمم المتحدة.

الرئيس الأميركي جون بايدن صرح بأن بلاده مستعدة لرفع العقوبات عن سوريا | ادعاء كاذب

وساهمت عدة صفحات وحسابات على مواقع التواصل معظمها منحازة للنظام السوري، بنشر الادعاء ذاته، يمكنكم الاطلاع على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً متقدماً للتحقق من صحة الادعاء الذي يزعم بأن "الرئيس الأمريكي جون بايدن صرح بأن بلاده مستعدة لرفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على سوريا"، فتبيّن أنَّه ملفق.

حيث قاد البحث باستخدام أدوات مفتوحة المصدر إلى خطاب  الرئيس الأميركي جو بايدن المشار إليه في نص الادعاء، وبمتابعة الكلمة المنشورة 21 أيلول/ سبتمبر، عبر قناة الأمم المتحدة على موقع يوتيوب، لم يُعثر على ما يدعم الادعاء المتداول.

كما نشر الموقع الرسمي للسفارة الأمريكية بدمشق نص كلمة الرئيس جو بايدن أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة باللغة العربية، ولم يذكر خلالها أي تصريح حول العقوبات الاقتصادية المفروضة على سوريا.

العقوبات الأمريكية على النظام السوري 

طالت العقوبات الأمريكية عدة شخصيات في النظام السوري ضمن سلسلة من القرارات، حيث وافق أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي، على ميزانية البنتاغون التي تتضمن تفويضاً بفرض عقوبات واسعة على سوريا وإيران وروسيا بسبب جرائم حرب مرتكبة في سوريا، في ديسمبر من العام 2019.

ودخل قانون قيصر حيز التنفيذ في شهر حزيران/ يونيو من العام 2020، وذلك في عهد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، بهدف تضييق الخناق على النظام السوري بعد استمراره بارتكاب الفظائع بحق الشعب السوري، وكررت وزارتي الخارجية والخزانة الأمريكية إدراج شخصيات مقربة من النظام إلى قائمة العقوبات.

وفرضت الولايات الأمريكية يوم الأربعاء 28 يوليو/ تموز 2021، عقوبات على سجون سورية ومسؤولين في النظام السوري، وذلك للمرة الأولى التي تفرض فيها إدارة الرئيس جو بايدن عقوبات جديدة على سوريا.

وفي ذات السياق يأتي تداول الادعاء المنسوب للرئيس الأميركي جو بايدن الذي تبين أنه كاذب، تزامنا مع الحديث عن دراسة واشنطن رفع جزء من العقوبات الأمريكية عن النظام السوري المرتبطة بـ قانون قيصر تزامنًا مع مشروع استجرار الطاقة إلى لبنان من مصر والأردن عبر سوريا.

لقاح تأكد:

ندعوك لتلقي جرعات "لقاح المعلومات المضللة" لتحصن نفسك ضد الأخبار المضللة والمعلومات الكاذبة.


الاستنتاج

  1. الادعاء بأن الرئيس الأميركي صرح خلال كلمته في الأمم المتحدة بأن بلاده مستعدة لرفع العقوبات عن سوريا ادعاء ملفق.

  2. لم يدلِ جو بايدن بأي تصريحات بهذا الشأن خلال كلمته في مقر الأمم المتحدة.

  3. أدرجت هذه المادة في قسم (كذب)، والذي يتضمن محتوىً يتعارض بالكامل مع حقائق مثبتة وجرى تأليفه بالكامل ولا أساس له من الصحة، حسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   الولايات المتحدة الإمريكية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من عين على واشنطن


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق