فيديو ستوري

كذب



نشرت مواقع إخبارية ادعاء بأن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن قال إن "بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة أمر محتوم، وتركيا تعجز عن مواجهة الجيش السوري الذي بات يتمتع بخبرات عسكرية مرعبة"، إلا أن الادعاء كاذب.

نشرت مواقع إخبارية ادعاء بأن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن قال إن "بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة أمر محتوم، وتركيا تعجز عن مواجهة الجيش السوري الذي بات يتمتع بخبرات عسكرية مرعبة"، إلا أن الادعاء كاذب.


هل صرح المتحدث باسم الرئيس التركي بأن بقاء الأسد بات أمراً محتوماً وتركيا تعجز عن مواجهة "الجيش السوري"؟
إبراهيم قولن | دير شبيغل

هل صرح المتحدث باسم الرئيس التركي بأن بقاء الأسد بات أمراً محتوماً وتركيا تعجز عن مواجهة "الجيش السوري"؟

محمد العلي محمد العلي   الأحد 03 تشرين أول 2021

محمد العلي محمد العلي   الأحد 03 تشرين أول 2021

الادعاء 

ادّعت صفحات إخبارية منحازة للنظام السوري بأن متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن تحدث عن "بقاء رئيس النظام السوري في السلطة وعجز تركيا عن مواجهة الجيش السوري الذي بات يتمتع بخبرات عسكرية مرعبة".

حيث نشر موقع (RS News) المنحاز للنظام السوري عبر صفحته على موقع فيسبوك يوم الأحد 3 تشرين الأول/أكتوبر تصريحات نسبها إلى المتحدث باسم الرئيس التركي خلال حديثه لمجلة دير شبيغل الألمانية.

"متحدث الرئاسة التركية صرح بأن بقاء بشار الأسد في السلطة بات أمرا محتوما" | ادعاء كاذب

وزعمت الصفحة أن متحدث الرئاسة التركية قال إن "بقاء الرئيس الأسد في السلطة أمر محتوم، والجيش التركي غير قادر على مواجهة الجيش السوري الذي يتمتع بقدرات قتالية عالية نتيجة الحرب".

وساهمت عدة مواقع إخبارية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بنشر الادعاء ذاته، يمكنكم الاطلاع على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضاً:

- هل قال العاهل الأردني إن بشار الأسد لديه "شرعية"؟

- هل نشرت صحيفة تشرين مقالاً يلمح لتطبيع العلاقات مع (إسرائيل)؟

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً متقدماً للتحقق من صحة الادعاء الذي يزعم بأن متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن قال إن "بقاء بشار الأسد أمر محتوم وتركيا تعجز عن مواجهة الجيش السوري"، فتبيّن أنَّه ملفق.

حيث قاد البحث إلى تصريحات المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن عبر موقع مجلة دير شبيغل الألمانية في الأول من شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري، وتبين أنه لم يذكر خلالها ما يدعم الادعاء في مقابلته التي أجرتها الصحفية OezlemTopcu لصالح المجلة الألمانية.

واطلعت منصة (تأكد) على النص الكامل من الحوار -والذي يحتاج إلى اشتراك مدفوع، ومع مراجعته كما ورد من المجلة باللغة الألمانية بتاريخ 1 تشرين الأول/أكتوبر، فتبين أن الادعاء ملفق، حيث لم يأت قولن على ذكر أي تصريح يدعمه.

لقطة شاشة من الحوار الكامل بين المجلة الألمانية ومتحدث الرئاسة التركية

حيث ذكر متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن في معرض حديثه لمجلة دير شبيغل أن "إنهاء الحرب في سوريا مهمة المجتمع الدولي، لقد فقد الأسد كل شرعيته، حتى لو فكرت روسيا وإيران بشكل مختلف، في الوقت نفسه، نحتاج إلى العمل معهم لتقديم المساعدة الإنسانية ومنع القتال، ظلت محادثات الأمم المتحدة بشأن سوريا في جنيف غير مثمرة"، وجاء ذلك ردا على سؤال المجلة عن التواجد التركي في محافظة إدلب، ودعم روسيا للنظام السوري.

لقطة شاشة من تصريح إبراهيم قالن خلال حواره مع مجلة دير شبيغل بأن "الأسد فقد كل شرعيته"

لقاح تأكد:

ندعوك لتلقي جرعات "لقاح المعلومات المضللة" لتحصن نفسك ضد الأخبار المضللة والمعلومات الكاذبة.

اقرأ أيضاً:

- هل قالت صحيفة عبرية إن "الأسد" تواصل مع شخصيات بالمعارضة مؤخراً؟

- هل دعا العراق رئيس النظام السوري بشار الأسد إلى قمة دول جوار في بغداد؟ 


الاستنتاج

  1. الادعاء بأن المتحدث باسم الرئاسة التركية قال إن "بقاء بشار الأسد أمر محتوم" كاذب.

  2. لم يدلِ متحدث الرئاسة بتصريحات حول بقاء رئيس النظام أو قدرات "الجيش السوري" خلال حديثه لمجلة دير شبيغل الألمانية.

  3. قال قالن خلال تصريحاته للمجلة إن "رئيس النظام السوري بشار الأسد فقد كل شرعيته".

  4. أدرجت هذه المادة في قسم (كذب)، والذي يتضمن محتوىً يتعارض بالكامل مع حقائق مثبتة وجرى تأليفه بالكامل ولا أساس له من الصحة، حسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   تركيا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق