فيديو ستوري

خطأ



بثت قناة (الجزيرة مباشر) اللقاء الصحفي الذي انعقد في أنطاليا بين وزير الخارجية الروسي ونظيره التركي الأربعاء 30 حزيران الجاري، ونشرت خبرًا عاجلاً على لسان لافروف بأنه "تم الاتفاق على تأسيس منطقة خالية من الوجود العسكري في إدلب"، إلا أن الادعاء خاطئ، وحديث الوزير الروسي كان عن اتفاق سابق.

بثت قناة (الجزيرة مباشر) اللقاء الصحفي الذي انعقد في أنطاليا بين وزير الخارجية الروسي ونظيره التركي الأربعاء 30 حزيران الجاري، ونشرت خبرًا عاجلاً على لسان لافروف بأنه "تم الاتفاق على تأسيس منطقة خالية من الوجود العسكري في إدلب"، إلا أن الادعاء خاطئ، وحديث الوزير الروسي كان عن اتفاق سابق.


وزير الخارجية التركي ونظيره الروسي

هل صرح لافروف بالتوصل إلى اتفاق جديد بين روسيا وتركيا حول مدينة إدلب؟

فارس السوري   الأربعاء 30 حزيران 2021

فارس السوري   الأربعاء 30 حزيران 2021

الادعاء

بثت قناة "الجزيرة مباشر" المؤتمر الصحفي الذي انعقد في مدينة أنطاليا التركية بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره التركي مولود تشاويش أوغلو اليوم الأربعاء 30 حزيران/يونيو، وعرضت القناة على شاشتها خلال البث خبرًا عاجلاً قالت فيه إن سيرغي لافروف يصرح بأنه "تم الاتفاق بين روسيا وتركيا على تأسيس منطقة خالية من الوجود العسكري في إدلب".

"التوصل إلى اتفاق جديد بين روسيا وتركيا حول مدينة إدلب" | ادعاء خاطئ

وخلال بث المؤتمر الصحفي على القناة المذكورة، قال المترجم الفوري على لسان لافروف إنه "تم الاتفاق على البروتوكول في تأسيس منطقة خالية من التواجد العسكري في مدينة إدلب السورية".

اقرأ أيضا:

هل قال جو بايدن إنه توصل مع الحلفاء إلى حل شامل لأزمة سوريا؟

مواقع إعلامية تنشر أخباراً بعناوين مضللة حول مشاركة الصين في معركة إدلب

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً للتحقق من الادعاء القائل بأن وزير الخارجية الروسي قال إنه اتفق مع نظيره التركي على "تأسيس منطقة خالية من الوجود العسكري في إدلب"، فتبين أنه غير دقيق.

حيث لم تظهر نتائج البحث المتقدم الذي أجراه الفريق باستخدام كلمات مفتاحية مرتبطة بالادعاء المذكور باللغتين العربية والروسية أي نتائج داعمة.

وبالعودة إلى تصريحات الوزير الروسي من خلال مراجعة نسخة مسجلة من البث المباشر للمؤتمر باللغة الروسية تبين أن لافروف كان يتحدث عن اتفاق روسيّ تركيّ جرى في العام 2020، وليس حديثاً كما يوحي الادعاء المتداول.

وبالاستعانة بثلاثة أشخاص يتقنون اللغة الروسية حددنا توقيت حديث سيرغي لافروف عن إدلب خلال المؤتمر الصحفي -اعتباراً من التوقيت 22:00 بالتسجيل المرفق- حيث قال "تحدثنا عن الوضع في إدلب وركزنا على ضرورة تنفيذ البروتوكول الروسي التركي المشترك -الذي تم الاتفاق عليه في مارس 2020، والذي ينص على تشكيل منطقة منزوعة السلاح-، وما زالت روسيا مصرة على رأيها حول ضرورة خروج الإرهابيين منها، وأكد الجانب التركي بالتزامه بهذا الاتفاق".

كما تطرق لافروف خلال حديثه عن المساعدات الانسانية وأنه يؤيد "أن تصل إلى كافة الأراضي السورية وتحت رعاية الدولة السورية".

وقف إطلاق النار في إدلب

في 17 أيلول/سبتمبر عام 2018 أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن الاتفاق مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان على إقامة "منطقة منزوعة السلاح" في منطقة محافظة إدلب، على أن يتم تطبيقه بحلول الخامس عشر من تشرين الأول/أكتوبر من العام ذاته، وتكون تحت مراقبة بلديهما، إلا أن الاتفاق تعثر حينها.

وفي الخامس من آذار/مارس 2020 توصل بوتين وأردوغان إلى اتفاق جديد بشأن إدلب بعد محادثات استمرت ست ساعات في موسكو، ونص على وقف إطلاق النار وإنشاء ممر آمن طوله 6 كم على الطريق الدولي M4 ونشر دوريات روسية - تركية مشتركة على طول طريق M4 ابتداءً من 15 آذار/مارس من ذلك العام.

اقرأ أيضا:

هل سيزور وفد أمريكي أنقرة الأسبوع القادم لبحث إنشاء منطقة آمنة في سوريا؟

ما حقيقة إحداث "النظام التركي" أمانة للسجل المدني في إدلب؟


الاستنتاج

  1. الادعاء بأن وزير الخارجية الروسي اتفق مع نظيره التركي على تأسيس منطقة خالية من الوجود العسكري في إدلب غير دقيق.

  2. المترجم الفوري في قناة الجزيرة أخطأ الترجمة.

  3. حديث لافروف كان عن اتفاق توصل إليه الروس والأتراك في آذار/مارس 2020.

  4. هذه المادة أدرجت في قسم (خطأ)، لاحتوائها على معلومات خاطئة لا تؤثر على المحتوى بالكامل بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من الصراع في سوريا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق