gif

في الميدان - صور

مراسل فرانس برس بدمشق ينشر صورة من غزة على أنها لدمشق

  الاثنين 21 كانون ثاني 2019

  • 3669
  • 01-21

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم صورة بدت أنها لمدينة تتعرض لقصف جوي ليلاً، وقال ناشروها ومن بينهم مراسل وكالة "فرانس برس" في دمشق، إن الصورة تظهر سماء مدينة دمشق خلال تعرضها لقصف إسرائيلي فجر اليوم الإثنين.

وراجعت تأكد الصورة المنشورة، والتي تبدو فيها السماء متوهجة بوجود عدة كتل ملتهبة ظاهرة بوضوح في الصورة، وتبين أن تلك الصورة قديمة، وهي لمدينة غزة الفلسطينية خلال تعرضها لقصف إسرائيلي في تموز عام 2014، ونشرت الصورة حينها عدة وكالات وصحف عالمية بينها صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، وهي ملتقطة بواسطة مصور وكالة "أسوشييتد برس" حيث يظهر شعار الوكالة في الزاوية السفلية اليسرى للصورة.

وفيما يتعلق بالهجمات الإسرائيلية على دمشق، قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي على حسابيه في تويتر وفيسبوك: "قام الجيش الإسرائيلي في هذه الساعة بضرب أهداف تابعة ل فيلق القدس الإيراني داخل الأراضي السورية. يحذر جيش الدفاع النظام السوري من محاولة استهداف الأراضي الإسرائيلية أو قواتنا."

في حين نقلت وكالة سانا الرسمية لنظام الأسد أنه "في تمام الساعة 1،10 من فجر يوم الإثنين الواقع في 21/1/2019م. قام العدو الإسرائيلي بضربة كثيفة أرضاً وجواً، وعبر موجات متتالية بالصواريخ الموجهة، وعلى الفور تعاملت منظومات دفاعنا الجوي مع الموقف، واعترضت الصواريخ المعادية، ودمرت غالبيتها قبل الوصول إلى أهدافها، وهي تتابع تصديها البطولي للعدوان"، ونشرت سانا صوراً قالت: "إنها لتصدي دفاعات الجيش السوري لهجمات جوية من العدو الإسرائيلي."

من جهتها، أكدت وزارة الدفاع الروسية، أن الدفاعات الجوية السورية دمرت أكثر من 30 صاروخا وقنبلة إسرائيلية موجهة، مشيرة إلى أن الهجوم أسفر عن مقتل 4 عسكريين سوريين وإصابة 6 آخرين، حسبما نقل موقع "روسيا اليوم".

وأكد سكان مدينة دمشق سماع دوي انفجارات عند الساعة الواحدة وعشر دقائق، وأفاد بعضهم بمشاهدة ألسنة لهب تندلع من مطار المزة العسكري.

تحديث: 

مراسل وكالة فرانس برس في دمشق نشر عبر حسابه بموقع تويتر تصحيحاً للصورة التي نشرها قبل ذلك.