فيديو ستوري

تضليل



تداولت قنوات ومواقع إخبارية وصفحات على وسائل التواصل الاجتماعي خبراً يدَّعي أن "النظام السوري أدرج اللغة الفارسيَّة كمادة اختيارية ضمن مناهجه الدراسيَّة"، إلا أنَّ الادعاء غير صحيح.

تداولت قنوات ومواقع إخبارية وصفحات على وسائل التواصل الاجتماعي خبراً يدَّعي أن "النظام السوري أدرج اللغة الفارسيَّة كمادة اختيارية ضمن مناهجه الدراسيَّة"، إلا أنَّ الادعاء غير صحيح.


علمي إيران والنظام السوري | إنترنت

هل أدرج النظام السوري اللغة الفارسيَّة في مناهجه الدراسيَّة؟

آرام العبد الله   الأحد 04 تموز 2021

آرام العبد الله   الأحد 04 تموز 2021

الادعاء

تناقلت قنوات ومواقع ووكالات إخبارية عربية ومنحازة للمعارضة السورية خبراً يدَّعي أن "النظام السوري أدرج اللغة الفارسيَّة كمادة اختيارية ضمن مناهجه الدراسيَّة".

حيث نشر موقع (العربية نت) الادعاء يوم الثلاثاء 29 حزيران/ يونيو في تقرير مكتوب حمل عنوان "تنافس روسي – إيراني في سوريا يقتحم كل المجالات"، تناول التدخلات الإيرانية والروسية في سوريا "والتي تشمل مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والعسكرية والاجتماعية والثقافية، وذلك منذ دخول كلتا الدولتين على خط الأزمة قبل سنوات".

وزعم الموقع الذي يتبع لشبكة (العربية) السعودية في تقريره أن " اللغة الفارسيَّة أُدرجت كمادةٍ اختيارية ثانية في المناهج الدراسية في أواخر يناير"، دون إسناد تلك المعلومة إلى أي مصدر واضح.

وفي اليوم التالي، بثت قناة (العربية الحدث) تقريراً تلفزيونياً بعنوان "إدراج اللغة الفارسيَّة كمادة اختيارية في المناهج بعد الروسية"، معتبرة ذلك دليلا آخر على "التنافس الروسي الإيراني على الكعكة السورية" حسب تعبيرها، دون تقديمها لدليل يثبت ادعائها.

 "النظام السوري أدرج اللغة الفارسيَّة كمادة اختيارية ضمن مناهجه الدراسيَّة" | ادعاء مضلل

كما نشرت (وكالة ستيب نيوز) المنحازة للمعارضة السورية يوم الأربعاء 30 حزيران/ يونيو خبرا بعنوان: "إضافة اللغة الفارسيَّة إلى المناهج الدراسيَّة في سوريا مؤشر جديد على التنافس الروسي الإيراني في البلاد وخبراء يوضحون"، دون الاستناد على دليل أو وثيقة تدعم الادعاء.

 "النظام السوري أدرج اللغة الفارسيَّة كمادة اختيارية ضمن مناهجه الدراسيَّة" | ادعاء مضلل

ولاقى الادعاء المشار إليه انتشاراً على العديد من المواقع والصفحات الإخبارية المنحازة للمعارضة السورية ويمكن الاطلاع على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضا:

هل عُلقت صور قاسم سليماني على الجدران داخل الجامع الأموي الكبير بدمشق؟

هل أهدى أمير قطر الرئيس الإيراني الجديد أغلى طائرة في العالم؟

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً متقدماً للتحقق من الادعاء بأنَّ "النظام السوري أدرج اللغة الفارسيَّة كمادة دراسيَّة ضمن مناهجه"، فلم تظهر نتائج تدعم ذلك.

وباستخدام كلمات مفتاحية مرتبطة بالادعاء المشار إليه أجرى الفريق بحثاً متقدماً آخر، فلم تظهر أية نتائج أو تصريحات رسمية من قبل النظام السوري تشير بإدراج اللغة الفارسيَّة بشكل رسمي في المناهج الدراسيَّة.

وأظهرت النتائج أنَّ النظامين السوري والإيراني وقعا العام الماضي 2020 "مذكرة تفاهم لتبادل الخبرات في تطوير العملية التعليمية وترميم المدارس" ونقلت وكالة (سانا) تصريحاً لوزير التربية والتعليم الإيراني محسن حاجي ميرزائي أشار خلاله إلى "أهمية إدراج اللغة الفارسيَّة بالنظام التعليمي في سوريا لتعميق وترسيخ أوجه التعاون المشترك."

كما نفى مصدر من وزارة التربية التابعة للنظام السوري لمنصة (تأكد) إدراج اللغة الفارسيَّة كلغة رابعة ضمن مناهج التدريس السورية.

وقال أحد موجهي اللغات في دمشق لمنصة (تأكد) "إنَّ اللغات المعتمدة في المناهج السورية بدءاً من الصف الأول وحتى السادس، هي العربية والانجليزية، وفي الصفوف التالية أُضيفت الفرنسية ومن ثم الروسية"، لافتا إلى أنَّ اللغة الفارسيَّة محصورة كتعليم بقسم اللغة الفارسيَّة في كلية الآداب بجامعة دمشق.

وتتحفظ منصة (تأكد) عن الكشف عن أسماء المصدرين المشار إليهما حفاظا على سلامتهما.

ما هي اللغات المعتمدة بالمناهج السورية

تُعتمد في حكومة النظام السوري لغتين أساسيتين، العربية والانجليزية من الصف الأول حتى السادس، في حين تدرس اللغة الفرنسية بدءاً من الصف السابع، ومؤخراً أُضيفت اللغة الروسية كلغة ثانية إلى جانب الفرنسية في العام 2015 ليختار الطالب أيَّاً منهما لغة ثالثة.

وتتهم المعارضة السورية طهران بالتغلغل في سوريا عبر التعليم، وذكر موقع (فوكس حلب) المنحاز للمعارضة في تقرير له بتاريخ 10نيسان/أبريل من العام الماضي أنَّ إيران تستغل التسهيلات التي يقدمها النظام لتدخل المجال التربوي وتروج لسياستها وأفكارها الدينية لإيجاد قاعدة اجتماعية لها من خلال "التغلغل في المدارس لغسل دماغ الأطفال، وزراعتها بالفكر الشيعي".

وفي العام 2005 افتتح أول قسم للغة الفارسيَّة في جامعة دمشق كلية الآداب، ثم تلاها افتتاح أقسام في جامعات حمص حلب دير الزور اللاذقية وطرطوس.

اقرأ أيضا:

هل أعدمت إيران جاسوساً كان وراء مقتل سليماني؟

أمريكا تحجب مواقع إخبارية مرتبطة بإيران وطهران تصف الإجراء بـ "البلطجة"


الاستنتاج

  1. الادعاء بإدراج اللغة الفارسيَّة في المنهاج السوري مضلل.

  2. وزير التربية الإيراني أشار إلى "أهمية إدراج اللغة الفارسيَّة بالنظام التعليمي في سوريا" العام الماضي كمقترح لكنه لم ينفذ حتى الآن.

  3. مصدر من وزارة التربية التابعة للنظام السوري نفى لمنصة (تأكد) إدراج اللغة الفارسيَّة ضمن المنهاج.

  4. هذه المادة أدرجت في قسم (تضليل) لوجود مزيج من الحقائق والأكاذيب في الادعاء الذي تناولته بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من الصراع في سوريا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق