فيديو ستوري

كذب



نشر أحد السوريين مقطع فيديو نقلته شبكة (أورينت) الإعلامية ادعِي فيه أن "الحواجز في الشمال السوري تفرض على القادمين من تركيا مبلغ 50 ليرة تركية مقابل عبورهم"، إلا أن الادعاء لا أساس له من الصحة.

نشر أحد السوريين مقطع فيديو نقلته شبكة (أورينت) الإعلامية ادعِي فيه أن "الحواجز في الشمال السوري تفرض على القادمين من تركيا مبلغ 50 ليرة تركية مقابل عبورهم"، إلا أن الادعاء لا أساس له من الصحة.


حاجز للمعارضة السورية المسلحة | عنب بلدي

هل تفرض حواجز المعارضة السورية مبالغ مالية على القادمين من تركيا؟

نوار الشبلي   الاثنين 12 تموز 2021

نوار الشبلي   الاثنين 12 تموز 2021

الادعاء

نشرت شبكة (أورينت) عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي يوم الأحد 11 تموز/يوليو الجاري مقطع فيديو لأحد السوريين المقيمين في تركيا بعنوان: "طبيب سوريا يكشف تسعيرة الحواجز أثناء زيارة الشمال السوري".

حيث ادعى الشخص المتكلم بالفيديو أنه "يجب على المسافر دفع 50 ليرة تركية عند المرور على كل حاجز، أي يجب دفع مبلغ 400 ليرة تركية للوصول من معبر باب السلامة إلى مدينة الباب لكل شخص".

"الحواجز في الشمال السوري تفرض على القادمين من تركيا مبلغ 50 ليرة تركية مقابل عبورهم" | ادعاء كاذب

 كما حظي المقطع بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي نقلا عن (أورينت)، يمكنكم الاطلاع على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضا:

ما حقيقة دهس مواطن تركي لعائلة سورية في ولاية أورفا التركية؟

هل حوّلت المعارضة السورية المسلحة كنيسة القديس هاكوب الأرمنية في رأس العين لحظيرة حيوانات؟

دحض الادعاء

تواصل فريق منصة (تأكد) مع عدد من السوريين المقيمين في تركيا والذين دخلوا الشمال السوري لقضاء إجازة عيد الأضحى للتأكد من صحة الادعاء الذي يقول بأن "الحواجز العسكرية في المنطقة فرضت مبلغ 50 ليرة تركي على كل شخص قادم من تركيا"، فنفَوا صحة الادعاء.

حيث قال مصطفى خليفة الأختريني -أحد السوريين الزائرين لمناطق شرقيّ حلب- لمنصة (تأكد) إنه "عقب دخولي مع عائلتي إلى الأراضي السورية قادماً من تركيا عبر معبر باب السلامة ومتجهاً إلى مدينة الباب، مررت بثلاث حواجز، وهي حاجز سجو قرب اعزاز -تابع للجبهة الشامية- ومن ثم حاجزَي أخترين والباب -حاجزين تابعين لقوى الشرطة والأمن العام- ولم يطلب مني أي حاجز مبلغاً مالياً".

وذكر أحد السوريين الزائرين إلى الشمال السوري ويدعى علي أشقر لفريق (تأكد) أنه دخل من معبر باب السلامة وسلك طريق دارة عزة باتجاه إدلب ماراً بنحو 15 إلى 20 حاجزاً عسكرياً، عدد منها تابع "للجيش الوطني السوري" وآخر "لهيئة تحرير الشام" بحسب مناطق سيطرتهم وصولا إلى إدلب، ونفى أن يكون أحد هذه الحواجز قد طلب أو فرض عليه أي مبلغ مالي.

كما أكد لمنصة (تأكد) سوري آخر دخل الشمال السوري مع عائلته أنه خلال عبوره من معبر جرابلس دفع لإدارة المعبر مبلغ 40 ليرة تركية عن عائلته المكونة من 5 أشخاص، وأعطَوه وصلاً بهذا المبلغ.

وأضاف أنه اتجه إلى إدلب سالكاً طريق جرابلس-عفرين، ومنها إلى دارة عزة الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام، مروراً بأكثر من 10 حواجز عسكرية منها تابع لفصائل الجيش الوطني السوري وآخر لهيئة تحرير الشام، مشيرا إلى أنه لم يُطالَب بدفع أي مبلغ مالي من قبل القائمين على هذه الحواجز.

اقرأ أيضا:

ما حقيقة وفاة 17 سورياً في البحر المتوسط قبالة السواحل الليبية مؤخراً؟

أرقام كاذبة عن آخر حوادث عفرين يشيعها "مركز توثيق الانتهاكات في الشمال"


الاستنتاج

  1. الادعاء بأن كل سوري مقيم في تركيا يدخل الشمال السوري مطالب بدفع مبلغ مالي عند مروره على الحواجز العسكرية لا أساس له من الصحة.

  2. نفى سوريون قدموا إلى الشمال السوري عبر المعابر مع تركيا دفع أي مبلغ مالي عند مرورهم من الحواجز العسكرية.

  3.  أدرجت هذه المادة في قسم (كذب)، والذي يتضمن محتوىً يتعارض بالكامل مع حقائق مثبتة وجرى تأليفه بالكامل ولا أساس له من الصحة، حسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء
  • شهادات سوريين مقيمين في تركيا زاروا الشمال السوري مؤخرا.

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من السوريون واللجوء


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق