فيديو ستوري

تضليل



تداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً زعموا أنه لـ "لحظة وفاة الرسام السويدي المسيء للرسول محمد محترقاً"، إلا أن المقطع قديم منذ 2014، وحدث في جمهورية أودمورتيا الروسية.

تداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً زعموا أنه لـ "لحظة وفاة الرسام السويدي المسيء للرسول محمد محترقاً"، إلا أن المقطع قديم منذ 2014، وحدث في جمهورية أودمورتيا الروسية.


لقطة من التسجيل المرافق للادعاء

هل يظهر هذا المقطع لحظة وفاة الرسام السويدي صاحب الرسم المسيء للنبي محمد؟

فارس السوري   الخميس 07 تشرين أول 2021

فارس السوري   الخميس 07 تشرين أول 2021

الادعاء

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً تظهر فيه شاحنة اصطدمت بسيارة وما لبثت حتى بدأت النيران تحرق السيارة والشاحنة، وزعم متداولو المقطع أنه يظهر "لحظة وفاة الرسام السويدي لارش فيلكس المسيء للرسول محمد محترقاً".

حيث نشر حساب (حسام نجيب) المقطع على موقع فيسبوك بتاريخ 6 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، حاصداً أكثر من 50 ألف مشاهدة خلال أقل من يوم واحد.

"صراخ وعويل الرسام السويدي وهو يحترق" | ادعاء مضلل

وحصد الادعاء تفاعلاً ملحوظاً ومشاهدات كثيرة بعدما ساهمت العديد من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي بنشره، تجدون عدداً منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضاً:

هذه الصورة ليست لقبر نبي الإسلام مُحَمَّدْ

ما حقيقة تعرض مقبرة إسلامية لهجوم وتخريب في مالمو بالسويد؟

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً باستخدام تقنية البحث العكسي التي يوفرها محرك البحث (Yandex) لعدة صور مجتزأة من المقطع للتحقق من صحة الادعاء، فتبين أنه مضلل.

حيث أظهرت نتائج البحث أن الفيديو قديم ويعود لحادث سير وقع بالعام 2014، وأظهرت النتائج الأولية نسخة أطول وأكثر دقة في موقع التواصل الاجتماعي الروسي (VK) نُشرت عام 2018 في مجموعة للمهتمين بأمور الشاحنات المستخدمة في النقل البري.

وبمتابعة البحث للتحقق من سياق المقطع والحادثة التي يوثقها باستخدام لقطات أكثر دقة، تبين أنه عائد لحادث سير حصل في أودمورتيا الروسية بتاريخ ٢١ أيلول/سبتمبر 2014.

وذكرت وسائل إعلام روسية غطت الحادث وقتذاك أنه كان نتيجة اصطدام شاحنة بسيارة ركاب في منطقة Mozhginsky بالقرب من قرية Aleksandrova، ووفقا لإدارة سلامة المرور بولاية أودمورتيا، توفي سائق السيارة في هذا الحادث رغم محاولة رفاقه لإنقاذه دون جدوى.

يشار إلى أن الرسام السويدي البالغ 75 عاما قضى نحبه مع رجلي شرطة كانا برفقته بعد اصطدام سياراتهم مع شاحنة،  يوم الأحد 3 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

ووقع الحادث الذي أودى بحياة لارش فيلكس الشهير برسوماته المسيئة للرسول محمد بالقرب من بلدة ماركاريد الصغيرة عندما اصطدمت السيارة التي كان فيلكس يستقلها بشاحنة، حيث اشتعلت النار بالمركبتين لكن تم إنقاذ سائق الشاحنة الذي يخضع الآن للعلاج في المستشفى، وفق الشرطة.

وعاش فيلكس تحت حماية شرطيين مرافقين له (اللذين توفيا في نفس الحادث) منذ رسمه للرسومات المسيئة للنبي محمد عام 2007، والتي أثارت حينها غضب المسلمين حول العالم، مما وضع السويد في توترات دبلوماسية دفعت رئيس وزراء السويد حينها فريدريك راينفيلدت إلى لقاء سفراء دول إسلامية لتخفيفها.

اقرأ أيضاً:

ما حقيقة العثور على إنجيل يوافق ما جاء في القرآن؟

هل قال بابا الفاتيكان إن الاحتفال بعيد الميلاد جاهلية ولا وجود له بالإنجيل؟

لقاح تأكد:

ندعوك لتلقي جرعات "لقاح المعلومات المضللة" لتحصن نفسك ضد الأخبار المضللة والمعلومات الكاذبة.


الاستنتاج

  1. الادعاء بأن المقطع المصور يظهر "لحظة وفاة الرسام السويدي لارش فيلكس" مضلل.

  2. المقطع يعود إلى حادث مروري حصل في روسيا عام ٢٠١٤.

  3. هذه المادة أدرجت في قسم (تضليل)، كون المحتوى يتضمن مزيجاً من الحقائق والأكاذيب، بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   السويد

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من الغرب والإسلام


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق