فيديو ستوري

تضليل



نشرت شبكة (الجزيرة) الإخبارية صوراً ادعت أنها ملتقطة من داخل الجامع الأموي الكبير في العاصمة دمشق، وتظهر بعضها صوراً للجنرال الإيراني قاسم سليماني معلقة على الجدران، إلا أن الادعاء مضلل، والصور التي تظهر فيها صور سليماني ملتقطة من مقام السيدة رقية بدمشق.

نشرت شبكة (الجزيرة) الإخبارية صوراً ادعت أنها ملتقطة من داخل الجامع الأموي الكبير في العاصمة دمشق، وتظهر بعضها صوراً للجنرال الإيراني قاسم سليماني معلقة على الجدران، إلا أن الادعاء مضلل، والصور التي تظهر فيها صور سليماني ملتقطة من مقام السيدة رقية بدمشق.


إحدى الصور التي نشرتها صفحة الجزيرة - سوريا | فيسبوك

هل عُلقت صور قاسم سليماني على الجدران داخل الجامع الأموي الكبير بدمشق؟

أحمد بريمو   الأربعاء 28 نيسان 2021

أحمد بريمو   الأربعاء 28 نيسان 2021

الادعاء


نشرت شبكة (الجزيرة) الإخبارية صوراً ادعت أنها ملتقطة من داخل الجامع الأموي الكبير في العاصمة دمشق، وتظهر بعضها صوراً للجنرال الإيراني قاسم سليماني معلقة على الجدران.

الصور المشار إليها نشرتها (الجزيرة) عبر صفحتها (الجزيرة - سوريا) على موقع فيسبوك اليوم الأربعاء 28 نيسان/أبريل في منشور قالت فيه "صور للجنرال الإيراني قاسم سليماني معلقة على الجدران داخل الجامع الأموي الكبير في العاصمة دمشق".

اقرأ أيضا: هل أعدمت إيران جاسوساً كان وراء مقتل سليماني؟

وحظي المنشور بآلاف التفاعلات والتعليقات والمشاركات، بلغت نحو 3200 تفاعل و 1600 تعليق وأكثر من 80 مشاركة حتى لحظة إعداد هذه المادة، كما ساهم بنشر الصور مصوحبة بالادعاء ذاته صفحات عامة وحسابات شخصية على موقعي فيسبوك وتويتر.

كما نشرت (وكالة ثقة) الصور ذاته عبر موقعها في خبر حمل عنوان “قاسم سليماني” في المسجد الأموي بدمشق !"

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً للتحقق من الصور التي قالت شبكة (الجزيرة) إنها ملتقطة من داخل الجامع الأموي الكبير في العاصمة دمشق وتظهر صوراً للجنرال الإيراني قاسم سليماني معلقة على الجدران، فتبين أن الادعاء مضلل.

وأظهرت النتائج التي أجراها معد هذه المادة -بمطابقة الصور التي تُظهر صوراً لسليماني معلقة على الجدران، وعددها صورتان فقط من أصل 7- أن الصورتين ملتقطتان من مقام السيدة رقية الذي يبعد نحو 200 متر عن الجامع الأموي.



وبحسب المطابقة، فإن الصورة الأولى التي تظهر فيها صورة كبيرة لقاسم سليماني تتوسط صورتين أخريين لسليماني أيضاً ملتقطة من أحد الأروقة الخارجية في ساحة مقام السيدة رقية.

اقرأ أيضا: "الانتخابات الرئاسية" في سوريا .. من يحق له الترشح والانتخاب وهل تخضع لرقابة دولية؟


وترفق منصة (تأكد) تسجيلاً مصوراً بثته صفحة على موقع فيسبوك تعمل بالسياحة الدينية في دمشق في التاسع من شهر كانون الثاني/يناير الماضي يظهر جولة مصورة داخل المقام المذكور، ويمكن مقارنة شكل الحجارة والنوافذ التي أشرنا إليها في الصورة المرفقة أعلاه مع ما يظهره التسجيل.



أما الصورة الثانية -والتي تظهر صورة أخرى للجنرال الإيراني قاسم سليماني معلقة على جدار داخل المقام- فهي ملتقطة في الممر الذي يؤدي إلى مقام السيدة رقية، والذي يعتبر مقصداً سياحيا ودينيا لأتباع المذهب الشيعي حول العالم.



اقرأ أيضا: هل حقاً تحمل ابنة قاسم سليماني الجنسية الأمريكية؟


وترفق منصة (تأكد) تسجيلاً لجولة مصورة منشورة على حساب شخصي على موقع Instagram يظهر خلاله الممرات الداخلية المؤدية للمقام المذكور.

أما الصور الخمس الأخرى -والتي لا تظهر أي صور لقائد فيلق القدس الإيراني الذي لقي مصرعه مطلع عام 2020 في غارات جوية أمريكية استهدفت موكبه خلال خروجه من مطار بغداد الدولي- فهي ملتقطة من داخل جامع بني أمية الكبير والمعروف أيضاً باسم الجامع الأموي الكبير، والذي يقع وسط أحياء دمشق القديمة.

وفي ذات السياق، نفت شبكة (صوت العاصمة) المحلية الأربعاء 28 نيسان وجود أي صورة لقاسم سليماني في كافة أقسام المسجد الأموي بالعاصمة السورية دمشق، مؤكدة أن الصورتين المشار إليهما ملتقطتان من مقام السيدة رقية.

اقرأ أيضا: من تكون هذه الفتاة التي قيل أنها قتلت قاسم سليماني؟


ويُعتبر مقام السيدة رقية -المجاور للمسجد الأموي في دمشق القديمة- أحد أبرز المقامات المقدسة لدى أتباع الطائفة الشيعية، وتُسيطر عليه قوات إيرانية ولبنانية بتنسيق مع ميليشيا محلية سورية وترفع فوقه راياتها، ويُعتبر مقصداً لآلاف الزوار شهرياً من العراق وإيران ولبنان، ودول أخرى.



الاستنتاج

  1. لم تعلق صور قاسم سليماني على الجدران داخل الجامع الأموي الكبير في دمشق.

  2. الصورتان -اللتان تظهران صوراً للجنرال الإيراني قاسم سليماني معلقتان على جدران مسجد- ملتقطتان من مقام السيدة رقية بدمشق.

  3. يعتبر مقام السيدة رقية أحد أبرز المقامات المقدسة لدى أتباع الطائفية الشيعية، وتسيطر عليه قوات إيرانية ولبنانية وترفع عليه راياتها.

  4. أدرجت هذه المادة في قسم (تضليل) الذي يضم محتوىً يتضمن مزيجاً من الحقائق والأكاذيب بحسب (منهجية تأكد).

  5. تحديث الأربعاء 28 نيسان الساعة 11:15 PM: تم إضافة مصادر ادعاء أخرى على المادة.

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق