فيديو ستوري

نظرية المؤامرة



بثت شبكة تلفزيون رقمي ومستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الدردشة تقريراً مصوراً يدعي أن "وزارة الدفاع الروسية ضبطت معامل أميركية في جورجيا وأوكرانيا تصنع غباراً فيروسياً سراً بينه فيروس كورونا وتبثه عبر طائرات مسيّرة لتنشره في مناطق محدّدة"، إلا أن الادعاء مضلل، ويستند إلى تصريحات روسية قديمة.

بثت شبكة تلفزيون رقمي ومستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الدردشة تقريراً مصوراً يدعي أن "وزارة الدفاع الروسية ضبطت معامل أميركية في جورجيا وأوكرانيا تصنع غباراً فيروسياً سراً بينه فيروس كورونا وتبثه عبر طائرات مسيّرة لتنشره في مناطق محدّدة"، إلا أن الادعاء مضلل، ويستند إلى تصريحات روسية قديمة.


مبنى وزارة الدفاع الروسية | روسيا اليوم

روسيا لم تضبط مؤخراً معامل أمريكية في جورجيا تصنع الغبار الفيروسي

فريق التحرير   الثلاثاء 01 حزيران 2021

فريق التحرير   الثلاثاء 01 حزيران 2021

تأكد | نوار الشبلي

الادعاء

بثت شبكة تلفزيون رقمي ومستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الدردشة تقريراً مصوراً يدعي أن  "وزارة الدفاع الروسية ضبطت معامل أمريكية في جورجيا وأوكرانيا تتخفّى تحت أنشطة مدنيّة وتصنّع غباراً فيروسياً سراً بينه فيروس كورونا، وتبثّه عبر طائرات صغيرة مسيّرة لتنشره في مناطق محدّدة، وترافق التقرير المشار إليه بادعاء يقول إن روسيا بصدد مقاضاة أمريكا رسمياً.

ونشرت شبكة تلفزيون رقمي تحمل اسم (NXT) الأحد 30 أيار/مايو الجاري التقرير المشار إليه عبر حسابها على موقع تويتر في تغريدة قالت فيها "وزارة الدفاع الروسية: معامل أميركية في جورجيا وأوكرانيا تصنع الغبار الفيروسي سراً وتبثه عبر طائرات مسيّرة".

معامل أمريكية في جورجيا وأوكرانيا تصنّع غباراً فيروسياً سرا بينه فيروس كورونا | ادعاء مضلل

وحظيت التغريدة المذكورة بانتشار واسع على الموقع وتفاعل ملحوظ بلغ نحو 400 إعادة تغريد و600 إعجاب حتى لحظة إعداد هذه المادة، كما نُشر التقرير ذاته على حسابات شخصية أخرى على موقعي تويتر وفيسبوك.

وورد إلى منصة (تأكد) طلباً من أحد المتابعين عبر رسائل الصفحة للتحقق من التقرير المذكور الذي أشار أنه يحظى بانتشار واسع على تطبيقات الدردشة الخاصة.

اقرأ أيضا:

هل حظرت فرنسا الذبح الحلال للدواجن؟

"لقاحات مختلفة وجين يُزرع".. ادعاءات (لطفي غرس) بشأن لقاحات (كورونا) لا دليل يدعمها

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً متقدماً باستخدام كلمات مفتاحية مرتبطة بالادعاء الذي يقول إن "وزارة الدفاع الروسية ضبطت معامل أميركية في جورجيا وأوكرانيا تصنع الغبار الفيروسي سراً بينها فيروس كورونا وتبثه عبر طائرات مسيّرة لتنشره في مناطق محدّدة"، فتبين أن الادعاء مضلل.

وأظهرت النتائج التي حصل عليها الفريق باستخدام محرك البحث (غوغل) أن قناة (روسيا اليوم) بثت التقرير المتداول ذاته لأول مرة  بتاريخ 4 تشرين الأول/أكتوبر من العام 2018 تحت عنوان "موسكو: أسلحة بيولوجية أمريكية قرب حدودنا" أي قبل ظهور فيروس كورونا بأكثر من سنة.

"موسكو: أسلحة بيولوجية أمريكية قرب حدودنا" | قناة روسيا اليوم

روسيا تتهم أمريكا قبل كورونا

قاد البحث إلى نتائج تعود للعام 2015 حين نشرت وكالة (سبوتنيك) الروسية تقريراً بتاريخ 14 آب/ آغسطس 2015 بعنوان: "روسيا قلقة من إنشاء الولايات المتحدة مختبرات بيولوجية في جمهوريات سوفيتية سابقة" نقلت خلاله عن مصدر روسي -لم تسمه- تصريحاً يقول "إن روسيا أعربت عن قلقها إزاء إنشاء وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) مختبرات بيولوجية بحراسة مشددة، على أراضي جورجيا وأوكرانيا وكازاخستان، يمكنها أن تستخدم لإنتاج الأسلحة البيولوجية".

وأشارت الوكالة إلى أن المعلومات المتوفرة لديها تشير إلى أن "المختبرات البيولوجية التابعة للبنتاغون تنتشر في كل من جورجيا وأوكرانيا وكازاخستان، في الوقت الذي لا تملك فيه هذه الدول مستوى خبرة كافية في مجال التقنيات البيولوجية، لكي تتمكن بشكل ما من التحكم في عدم إجراء عمليات في هذه المختبرات تتنافى مع اتفاقية حظر الأسلحة البيولوجية على أراضيها أو منها".

وفي تشرين الأول/أكتوبر 2018 قالت وزارة الدفاع الروسية إن الولايات المتحدة تدير برنامج أسلحة بيولوجية سريا في دولة جورجيا على حدودها الجنوبية، متهمة واشنطن بـ "تجاهل الأعراف الدولية وتشكيل خطر مباشر على روسيا". 

وقال قائد وحدة القوات الخاصة بالأسلحة النووية والكيميائية والبيولوجية في الجيش الروسي، اللواء إيغور كيريلوف، في موجز لوسائل الإعلام، إن المختبر في جورجيا التي تقع على حدود روسيا الجنوبية جزء من شبكة مختبرات تديرها الولايات المتحدة على حدود روسيا والصين. 

وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) نفت لاحقاً على لسان المتحدث باسمها إيريك باهون، مزاعم كيريلوف كلياً، واصفاً إياها بأنها "مختلقة من وحي حملة التضليل الروسية الكاذبة ضد الغرب"، وأنها "محاولة واضحة لتشتيت الانتباه عن تصرفات روسيا السيئة على العديد من الجبهات"، وأكد أن "الولايات المتحدة لا تطور أي أسلحة بيولوجية في مركز لوغار". 

وأضاف باهون أن المختبر هو مؤسسة صحة طبية عامة بشرية وحيوانية مشتركة، يملكها ويديرها المركز الوطني الجورجي للوقاية من الأمراض والصحة العامة، وليس الولايات المتحدة، مضيفا "إن مهمة مركز لوغار المساهمة في حماية المدنيين من المخاطر البيولوجية، وتحسين الصحة العامة والحيوانية، من خلال الكشف عن الأمراض المعدية، ومراقبة الأوبئة، وإجراء الأبحاث لصالح جورجيا، ومنطقة القوقاز، والمجتمع الدولي".

وفي العاشر من نيسان/أبريل من العام الجاري جددت موسكو الاتهام لواشنطن بإنشاء مختبرات بيولوجية في أوكرانيا، حيث نشرت قناة (روسيا اليوم) خبر بعنوان "مصدر مطلع يؤكد وجود مختبرات بيولوجية أمريكية في أوكرانيا" ونسبت المعلومات التي وردت فيه لوكالة "نوفوستي" الإخبارية الروسية، التي نقلت عن مصدر وصفته بـ "المطلع" ولم تسمه تصريحاً يفيد بـ "وجود مختبرات أمريكية للأبحاث البيولوجية في أوكرانيا" و"إن المختبرات من هذا النوع موجودة حقيقة، ولا توجد في أوكرانيا فحسب بل وفي جورجيا أيضا"، إلا أن الخبر لم يستند إلى أي معلومات أو أدلة تثبت الادعاء الذي ورد فيه، كما لم يرد في الخبر أي ذكر لفيروس كورونا (كوفيد-19).

اقرأ أيضا:

تحقيق (تأكد) عن فيديو "الجثامين المتكدسة" ومزاعم "مشفى حاميش العسكري"

هل هذه "الجثث المعلقة" على جدار مشفى وسط موسكو لضحايا فيروس كورونا؟


الاستنتاج

  1. التقرير المصور الذي يدعي أن وزارة الدفاع الروسية ضبطت معامل أميركية في جورجيا وأوكرانيا تصنع الغبار الفيروسي سراً بينها فيروس كورونا وتبثه عبر طائرات مسيّرة مضلل.

  2. المصدر الرئيسي للتقرير هو قناة (روسيا اليوم) التي بثت التقرير لأول مرة في العام 2018 أي قبل تفشي فيروس كورونا.

  3. منذ العام 2015 تتهم روسيا الولايات المتحدة الأمريكية بإنشاء مختبرات بيولوجية في جمهوريات سوفيتية سابقة.

  4. في العام 2018 اتهمت وزارة الدفاع الروسية واشنطن بإدارة برنامج أسلحة بيولوجية سريا في دولة جورجيا على حدودها الجنوبية.

  5. وزارة الدفاع الأمريكية نفت اتهامات موسكو ووصفتها بأنه "مختلقة من وحي حملة التضليل الروسية الكاذبة ضد الغرب".

  6. هذه المادة أدرجت في قسم (نظرية المؤامرة) وهو المحتوى الذي يحرص على تضمين خططا خفية لمؤامرة ما ويقوم بالبناء على هذا الأساس بما يدعم توجها ما أو استنتاجا ما، دون أدلة أو قرائن واضحة ومثبتة، بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   جورجيا

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من وباء كورونا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق