فيديو ستوري

كذب



زعمت مواقع إخبارية ومستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي بأن "لونا الشبل مستشارة رئيس النظام السوري بشار الأسد أعلنت عن لقاءات أمنية مع عدة دول بينها تركيا"، إلا أن الادعاء كاذب، ومصدره صفحة مزوّرة.

زعمت مواقع إخبارية ومستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي بأن "لونا الشبل مستشارة رئيس النظام السوري بشار الأسد أعلنت عن لقاءات أمنية مع عدة دول بينها تركيا"، إلا أن الادعاء كاذب، ومصدره صفحة مزوّرة.


لونا الشبل - المستشار الخاصة لبشار الأسد

هل أعلنت لونا الشبل عن لقاءات أمنية مع عدة دول بينها تركيا؟

محمد العلي   الخميس 02 أيلول 2021

محمد العلي   الخميس 02 أيلول 2021

تأكد بدقيقة:

الادعاء

نشر موقع قاسيون المنحاز للمعارضة السورية يوم الخميس 2 أيلول/ سبتمبر، خبرا بعنوان: "مستشارة الأسد: لقاءات أمنية مرتقبة مع عدة دول بينها تركيا".

و زعم الموقع أن "مستشارة رئيس النظام السوري لونا الشبل أعلنت عن لقاءات يستعد النظام لإجرائها خلال الفترة القادمة مع عدة دول من بينها تركيا قد تغير وجه المنطقة.

وادعى أن لونا الشبل صرحت بأن "المرحلة المقبلة في سوريا ستشهد عدة أحداث، وسيصدر قرار بتسريح فئات من قوات الأسد، وقرارات أخرى تتضمن تغييرات ببعض مدراء مؤسسات الدولة والإدارات العامة والدعم".

"لونا الشبل تعلن عن لقاءات أمنية مع عدة دول بينها تركيا" | ادعاء كاذب

وساهمت عدة مواقع إخبارية وصفحات محلية بنقل الادعاء، يمكنكم الاطلاع على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضا:

هل وصفت لونا الشبل المتذمرين من تدهور الأوضاع المعيشية في سوريا بالعملاء؟

هل صدر قرار بـ "طي الملفات والملاحقات الأمنية لآلاف المطلوبين" في سوريا؟

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثا متقدما للتحقق من صحة الادعاء ومصدره، فتبيّن أنَّه كاذب.

حيث أظهرت نتائج البحث عبر الكلمات المفتاحية المناسبة أنه لم يصدر أي تصريح جديد عن لونا الشبل عبر الصفحات والحسابات الرسمية التابعة للنظام السوري.

وتبين أن المواقع الإخبارية والصفحات المحلية نشرت الادعاءات نقلا عن صفحة مزورة وغير رسميّة على موقع فيسبوك تحمل اسم لونا الشبل.

صفحة تحمل اسم لونا الشبل على فيسبوك | صفحة مزورة

وقاد البحث إلى نتائج تؤكد أن التصريحات الرسمية الأخيرة الصادرة عن لونا الشبل كانت بتاريخ 20 تمّوز 2021 عبر لقاء بثته قناة الإخبارية السورية على منصة يوتيوب، ونفت الشبل وقتذاك في الدقيقة (33:00) علاقتها بأي صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي.



وتجدر الإشارة إلى أن منصة (تأكد) سبق أن نوهت أن الصفحة المذكورة والتي تحمل اسم (لونا الشبل Luna Alshebel) وتحظى بأكثر من 250 ألف إعجاب، هي صفحة مزورة، وسبق لها أن أثارت الضجة مرات عديدة بتصريحات ملفقة.

اقرأ أيضا:

ما حقيقة إحداث "النظام التركي" أمانة للسجل المدني في إدلب؟

هل قال جو بايدن إنه توصل مع الحلفاء إلى حل شامل لأزمة سوريا؟


الاستنتاج

  1. ادعاء "إعلان لونا الشبل مستشارة رئيس النظام السوري عن لقاءات أمنية مع عدة دول بينها تركيا" كاذب.

  2. مصدر التصريحات صفحة مزورة وغير رسميّة.

  3. تبين أن التصريحات الرسمية الأخيرة الصادرة عن لونا الشبل بتاريخ 20 تموز 2021، نفت فيها علاقتها بأي صفحة على مواقع التواصل.

  4. أدرجت هذه المادة في قسم (كذب)، وهو المحتوى الذي يتعارض بالكامل مع حقائق مثبتة وجرى تأليفه بالكامل ولا أساس له من الصحة، وذلك بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المصدر العلامة المواد
لونا الشبل Luna Alshebel -20 - لونا الشبل لم تتحدث عن قرار "بالحجز على أموال حاكم مصرف سورية المركزي" المُقال
- لونا الشبل لم تهدد الأكراد والمعارضة وصفحة مزوّرة تنتحل شخصيتها
وكالة قاسيون -18 - هل تعرضت مذيعة سورية للضرب بسبب انتقادها تدهور الأوضاع المعيشية؟
- هل وعدت شقيقة رامي مخلوف برحيل الأسد وزوجته قبل الشهر السابع؟
وكالة خطوة -96 - معلومات خاطئة حول الأسير الفلسطيني عبد الرحمن أبو جعفر
- هل يظهر هذا التسجيل إطلاق نار من مرشد للطلبة على تلميذ أفغاني؟
المورد -12 - هل منحت جامعة تشرين "الدكتوراة الفخرية بحب الرئيس" لأحد الموالين؟
الدرر الشامية -52 - هل يظهر هذا التسجل لحظة وصول أشرف غني إلى الإمارات بعد مغادرته أفغانستان؟
- رد وزير الداخلية التركي على مطالب طرد السوريين من بلاده يعود للعام 2019
جريدة ليفانت -12 - هل كشف يوتيوبر سوري جنس مولوده عبر إضاءة الأهرامات في مصر؟ (متابعة)
فيسبوك -912 - هل أصدر المركز السوري الخاص للإحصاء حصيلة حول المغادرين من سوريا؟
- هل أصبحت مكالمات الطوارىء في سوريا مأجورة؟
تويتر -608 - هل أصدر المركز السوري الخاص للإحصاء حصيلة حول المغادرين من سوريا؟
- هل أصبحت مكالمات الطوارىء في سوريا مأجورة؟
تايم نيوز -6
المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من الصراع في سوريا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق