فيديو ستوري

خطأ



نشرت مواقع إخبارية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً زعموا أنه "للأسير الفلسطيني أيهم كممجي في أول ظهور له بعد خروجه من سجن جلبوع"، إلا أن الادعاء غير صحيح، والشاب الظاهر في المقطع هو إعلامي فلسطيني.

نشرت مواقع إخبارية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً زعموا أنه "للأسير الفلسطيني أيهم كممجي في أول ظهور له بعد خروجه من سجن جلبوع"، إلا أن الادعاء غير صحيح، والشاب الظاهر في المقطع هو إعلامي فلسطيني.


هل ظهر الأسير الفلسطيني أيهم كممجي في مقطع فيديو بعد خروجه من سجن جلبوع؟
أحمد ماهر - إعلامي فلسطيني

هل ظهر الأسير الفلسطيني أيهم كممجي في مقطع فيديو بعد خروجه من سجن جلبوع؟

فارس السوري فارس السوري   الخميس 09 أيلول 2021

فارس السوري فارس السوري   الخميس 09 أيلول 2021

الادعاء

نشرت مواقع إخبارية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً يظهر فيه شاب يتكلم مادحاً أهل جنين ويشيد ببطولاتهم، وادعى ناشروه أن الشخص الذي يظهر خلال التسجيل هو الأسير أيهم كممجي بعدما انتزع حريته بخروجه مع خمسة أسرى فلسطينيين من سجن جلبوع الإسرائيلي.

حيث نشرت وكالة (ستيب نيوز) الإخبارية مقالاً بعنوان: " بالفيديو| أوّل تصريح ناري لأحد أسرى سجن جلبوع الستة ورسالة استهزاء لإسرائيل وأمنه"، وأرفقت فيه المقطع المتداول ذاته.

"بالفيديو| تصريح أحد أسرى سجن جلبوع الستة" | ادعاء خاطئ

وحصد المقطع آلاف المشاهدات بعدما انتشر في اليومين الأخيرين بشكل كبير عبر صفحات وحسابات على مواقع التواصل الإجتماعي، تجدون عدداً منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضاً:

هل تظهر هذه الصورة فتحة نفق خرج منها 6 أسرى في فلسطين؟

هذا النفق في فلسطين وليس في غوطة دمشق

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً للتحقق من الادعاء بأن "الأسير الهارب أيهم كممجي ظهر بتسجيل مصور حديثاً"، فتبين أنه غير صحيح.

حيث أظهرت نتائج البحث من خلال كلمات مفتاحية عبر محركات البحث أن الشاب الظاهر في المقطع يدعى أحمد ماهر، وهو إعلامي فلسطيني يعمل كمذيع في إذاعة الجامعة العربية الأمريكية بفلسطين، كما يُعرف عن نفسه في صفحته العامة على فيسبوك، حيث نشر المقطع الأصلي في 6 سبتمبر/أيلول الجاري.



كما نشر ماهر منشورا على حسابه الشخصي على فيسبوك وضح فيه اللبس الذي حصل وأنه ليس أحد الأسرى الفلسطينيين المحررين حديثا.

أسرى فلسطينيون ينتزعون حريتهم من أشد السجون الإسرائيلية تحصيناً

تمكّن 6 أسرى فلسطينيون من الفرار يوم الإثنين 6 أيلول/سبتمبر الجاري من سجن جلبوع التابع للاحتلال الإسرائيلي عن طريق حفرة تم حفرها تحت حمام موجود في زنزانتهم، وبدأت السلطات الإسرائيلية بعد ذلك بعمليات التحقيق والتمشيط والاعتقال بحثًا عن أي دليل يوصل إليهم.

وأعلن نادي الأسير الفلسطيني الأربعاء الماضي عبر صفحته على فيسبوك أن "القوات الإسرائيلية اعتقلت عدداً من أفراد عائلات الأسرى، وذلك للحصول على المعلومات منهم وللضغط على الأسرى الهاربين".

وصرح جيش الاحتلال مساء الأربعاء في بيان صحفي عن نشر تعزيزات عسكرية جديدة في الضفة الغربية المحتلة "لمطاردة" المعتقلين الستة بعد تقييم الوضع الأمني بإشراف رئيس الأركان أفيف كوخافي.

اقرأ أيضاً:

هل هذه وصية الشهيد الفلسطيني عمر أبو ليلى؟

الرجل في هذه الصورة ليس معتقلا فلسطينيا أطلق سراحه من سجن صيدنايا


الاستنتاج

  1. ادعاء أن "الأسير الفلسطيني أيهم كممجي ظهر في مقطع فيديو بعدما انتزع حريته" غير صحيح.

  2. الشخص المتحدث في المقطع هو إعلامي فلسطيني، وقد نشر توضيحًا يبين ذلك.

  3. لم يُعلم مكان تواجد الأسرى الهاربين، كما لم يظهر أي منهم في أي مقطع مصور بعد تحررهم حتى الآن.

  4. هذه المادة أدرجت في قسم (خطأ)، لتضمنها معلومات خاطئة لا تؤثر على المحتوى بالكامل، وذلك بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   فلسطين

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق