فيديو ستوري

تضليل



زعمت وكالة أخبار تركية أن "مجلس ممثلي السوريين" أصدر بيانا "حمل توقيع رئيسه محمد فارس أشار فيه إلى وجود إعلاميين غير مسؤولين لا يُستبعد أن بعضهم مرتبط بعلاقات خارجية لها مصالح في تخريب العلاقات بين الشعبين التركي والسوري"، وذلك تزامنا مع إعلان قناة أورينت عن اتخاذ السلطات التركية إجراءات لترحيل الإعلامي ماجد الشمعة إلى سوريا، إلا أن اللواء محمد فارس نفى علاقته بالبيان ورئاسته للمجلس المزعوم.

زعمت وكالة أخبار تركية أن "مجلس ممثلي السوريين" أصدر بيانا "حمل توقيع رئيسه محمد فارس أشار فيه إلى وجود إعلاميين غير مسؤولين لا يُستبعد أن بعضهم مرتبط بعلاقات خارجية لها مصالح في تخريب العلاقات بين الشعبين التركي والسوري"، وذلك تزامنا مع إعلان قناة أورينت عن اتخاذ السلطات التركية إجراءات لترحيل الإعلامي ماجد الشمعة إلى سوريا، إلا أن اللواء محمد فارس نفى علاقته بالبيان ورئاسته للمجلس المزعوم.


هل أصدر "مجلس ممثلي السوريين" بياناً مرتبطاً بـ "قضية الموز" وما علاقة محمد فارس به؟
اللواء محمد فارس والعقيد أحمد حمادة من مؤتمر صحفي عقد في إسطنبول أيلول 2021

هل أصدر "مجلس ممثلي السوريين" بياناً مرتبطاً بـ "قضية الموز" وما علاقة محمد فارس به؟

فريق التحرير فريق التحرير   الخميس 04 تشرين ثاني 2021

فريق التحرير فريق التحرير   الخميس 04 تشرين ثاني 2021

الادعاء

نشرت وكالة الأناضول التركية يوم الأربعاء 3 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري خبراً بعنوان "السوريون بإسطنبول: نعمل على تعزيز قيم التعايش في تركيا"، زعمت فيه أن "مجلس ممثلي السوريين" أصدر بيانا أشار فيه إلى وجود إعلاميين "غير مسؤولين يعملون على تخريب العلاقات بين الشعبين".

وقالت الوكالة في خبرها إن بيان المجلس "حمل توقيع رئيسه رائد الفضاء محمد فارس"، مشيرة إلى أن "مراسل الأناضول اطلع على نسخة منه، إلا أنها لم تنشر نسخة من البيان في خبرها المشار إليه، وأرفقته بصورة يظهر فيها فارس وإلى جانبه العقيد السوري المنشق أحمد حمادة.

"مجلس ممثلي السوريين برئاسة محمد فارس" يصدر بياناً مرتبطاً بـ "قضية الموز" .. ما حقيقته؟
"مجلس ممثلي السوريين برئاسة محمد فارس يصدر بياناً مرتبطاً بقضية الموز" | ادعاء مضلل

وذكرت الوكالة أن البيان تحدث عن "وجود إعلاميين غير مسؤولين ممن قد يبتغي الشهرة لا يُستبعد أن بعضهم مرتبط بعلاقات خارجية لها مصالح في تخريب العلاقات بين الشعبين"، وأن اللجنة الإعلامية للمجلس "ستقوم بإصدار ميثاق شرف يعزز قيم التعايش، وانضباط العمل الإعلامي ومقتضيات التعامل مع اللجوء، بالتعاون مع كل الإعلاميين الشرفاء، ووضع استراتيجية إعلامية ترقى لمستوى التضحيات المشتركة".

وجاء ذلك تزامنا مع إعلان مؤسسة (أورينت) الإعلامية عن نقل الإعلامي السوري ماجد شمعة إلى مدينة غازي عنتاب التركية تمهيداً لترحيله إلى سوريا، بعد أيام من توقيفه بتهمة "التحريض على الكراهية والاستهزاء من الشعب التركي" وذلك بعد تصويره لحلقة من برنامج (سوريلي بوب) الذي يُبثُّ على قناة أورينت، وتناول قضيّة الموز التي أثارت جدلاً واسعاً في تركيا.

اقرأ أيضاً:

اعتداء على شاب قبل دهسه.. هل هو من أنقرة؟

رد وزير الداخلية التركي على مطالب طرد السوريين من بلاده يعود للعام 2019

دحض الادعاء

تواصل فريق منصة (تأكد) مع رائد الفضاء السوري اللواء محمد فارس والعقيد السوري المنشق أحمد حمادة لسؤالهما عن حقيقة البيان الذي تحدثت عنه وكالة (الأناضول) وما ورد فيه من تصريحات وحقيقة "مجلس ممثلي السوريين"، لينفيا ما نقلته الوكالة التركية.

حيث نفى اللواء السوري محمد فارس علاقته بالبيان المزعوم، مؤكداً وجوده في هنغاريا منذ عدة أيام بهدف عقد اجتماعات وحضور ورشات عمل مع رواد فضاء، نافياً في الوقت ذاته وصفه برئيس "مجلس ممثلي السوريين".

وأوضح رائد الفضاء السوري في تصريح لمنصة (تأكد) أن فكرة إنشاء مجلس ليكون ممثلاً عن السوريين طرحت عليه قبل فترة ورفضها واقترح أن يتم إنشاء مجموعة من الشخصيات لطرح مشاكل السوريين ونقلها للمسؤولين الأتراك بهدف إيجاد حلول لها.

وفيما يتعلق بزعم أن المجلس "سيقوم  بإصدار ميثاق شرف يعزز قيم التعايش وانضباط العمل الإعلامي ومقتضيات التعامل مع اللجوء"، أشار فارس إلى أنه بعيد كل البعد عن العمل الإعلامي ولا يتدخل بغير اختصاصه.

ما هو "مجلس ممثلي السوريين" في إسطنبول؟

أوضح العقيد أحمد حمادة في تصريح لمنصة (تأكد) أن ما أسمته وكالة (الأناضول) بالمجلس ليس إلا مجموعة من الأشخاص الذين عقدوا مؤخرا بصفاتهم الشخصية عدة اجتماعات مع مسؤولين أتراك، وذلك عقب حادثة الاعتداء على ممتلكات السوريين في "ألتين داغ" (Altındağ) بالعاصمة التركية أنقرة.

وأشار حمادة إلى عدم وجود أي هيكلية إدارية لهذه المجموعة، ولا يوجد أي رئيس لها، خلاف ما ذكرته الوكالة التركية في خبرها، موضحاً أن رائد الفضاء السوري اللواء محمد فارس غير موجود في الأراضي التركية حالياً ولم يشارك بأي اجتماع حديثاً، مضيفاً أن الصورة التي أرفقتها الوكالة في خبرها قديمة من مؤتمر صحفي عقد في إسطنبول أيلول/سبتمبر الماضي لإدانة هجوم قوات النظام السوري على درعا.

وحول البيان المزعوم، لفت حمادة إلى أنهم لم يصدروا -بصفاتهم الشخصية- أي بيان ولم يوقع هو على أي شيء من قبيل ما نشرته الوكالة التركية، مؤكداً في الوقت ذاته اجتماع بعض الشخصيات وإعداد مسودة بيان يدعو للتقارب ونزع فتيل التحريض، إلا أن مسودة البيان حُرِفت لتحمل جهة معينة المسؤولية "بشكل غير صادق" على حد وصفه.

وتوقع حمادة أن نسخة المسودة التي رفض تسميتها بـ "البيان" أرسلت إلى الوكالة التركية عبر أحد أعضاء المجموعة دون حصوله على موافقة الأعضاء الآخرين، مشيرا إلى أن المجموعة تجتمع عصر اليوم الخميس لمناقشة ما نسب إليها في خبر الوكالة التركية.

اقرأ أيضاً:

ما حقيقة دهس مواطن تركي لعائلة سورية في ولاية أورفا التركية؟

هل أصدرت الهجرة التركية قرارات جديدة تتعلق بترحيل اللاجئين السوريين؟

لقاح تأكد:

ندعوك لتلقي جرعات "لقاح المعلومات المضللة" لتحصن نفسك ضد الأخبار المضللة والمعلومات الكاذبة.

التصدي للمعلومات المضللة والأخبار الكاذبة


الاستنتاج

  1. لا وجود لكيان أو تجمع يحمل اسم "مجلس ممثلي السوريين" في تركيا.

  2. اللواء محمد فارس نفى صفته رئيساً للمجلس المزعوم.

  3. العقيد أحمد حمادة أوضح أن ما وصفته الأناضول بالمجلس يضم أشخاصا مستقلين وغير منضوين بمجلس له رئيس.

  4. نفى كل من فارس وحمادة ما نسب للمجموعة حول إشارتهم إلى "وجود إعلاميين غير مسؤولين ومرتبطين بعلاقات خارجية".

  5. هذه المادة أدرجت في قسم (تضليل)، بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء
  • تصريح اللواء السوري محمد فارس | خاص لـ (تأكد)
  • تصريح العقيد السوري أحمد حمادة | خاص لـ (تأكد)

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   تركيا

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من السوريون واللجوء


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق