فيديو ستوري

تلاعب بالحقائق



تداولت صفحات إخبارية وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي صورة زعموا أنها تظهر "جنود أوكرانيين يسرقون منازل المدنيين في ضواحي كييف"، إلا أنّ الادعاء ملفق.

تداولت صفحات إخبارية وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي صورة زعموا أنها تظهر "جنود أوكرانيين يسرقون منازل المدنيين في ضواحي كييف"، إلا أنّ الادعاء ملفق.


هل تظهر الصورة جنوداً أوكرانيين يسرقون منازل المدنيين؟
جنود أوكرانيون يحملون غسالة ملابس أثناء مساعدتهم في نقل البضائع من سوق دمره القصف في خاركيف | AP

هل تظهر الصورة جنوداً أوكرانيين يسرقون منازل المدنيين؟

فارس السوري فارس السوري   الثلاثاء 19 نيسان 2022

فارس السوري فارس السوري   الثلاثاء 19 نيسان 2022

الادعاء

تداولت صفحات إخبارية وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي صورة زعموا أنها تظهر "جنود أوكرانيين يسرقون منازل المدنيين في ضواحي كييف"، كدليل على أن الجيش الأوكراني يستغل نزوح المدنيين من المناطق الواقعة بالقرب من الجبهات ليسرقوا منازلهم على حد زعمهم.

أبرز من نشر الادعاء كان صفحة شخصية على فيسبوك تسمى (الصحفي احمد احمد)، الذي نشر الصورة ذاتها ومضيفاً عليها اسمه بتاريخ 17 نيسان/أبريل 2022.

"صورة لجنود أوكرانيين في ضواحي كييف يسرقون منازل المدنيين" | تلاعب بالحقائق

"صورة لجنود أوكرانيين في ضواحي كييف يسرقون منازل المدنيين" | تلاعب بالحقائق

وحظي الادعاء المشار إليه بانتشار واسع بعد ما ساهمت العديد من الحسابات الشخصية والصفحات العامة بنشره، تجدون عدداً منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً متقدماً باستخدام تقنيات البحث العكسي للصور التي توفرها محركات البحث للتحقق من صحة الادعاء المتداول فتبين أنّه ملفق.

حيث أظهرت النتائج أن الصورة مصدرها وكالة أسوشيتد برس التقطها المصور (أندرو مارينكو) بتاريخ 15 آذار/مارس 2022، وذُكر في وصف الصورة أنها تظهر "جنود أوكرانيون يحملون غسالة ملابس أثناء مساعدتهم في نقل البضائع من سوق دمره القصف في خاركيف، أوكرانيا".

جنود أوكرانيون يحملون غسالة ملابس أثناء مساعدتهم في نقل البضائع من سوق دمره القصف في خاركيف

حرب المعلومات المضللة

ترافقت الحرب الروسية على أوكرانيا مع انتشار سيل من المواد المضللة والكاذبة على مواقع التواصل الاجتماعي، بينها مقاطع فيديو تصور صراعات قديمة ومشاهد من أفلام سينما وحتى معارك من ألعاب فيديو كما لو كانت تعرض لقطات حية عما يجري ميدانياً في الحرب التي فرضتها روسيا على جارتها.

ويعمل فريق منصة (تأكد) منذ إطلاق الرصاصة الأولى في الحرب على التصدي لتلك المعلومات المضللة، وبهذا السياق أنشأت منصة (تأكد) قسما جديداً أضيف إلى قسم (ملفات ساخنة) تحت اسم (الغزو الروسي لأوكرانيا) تضمن فيه كافة المواد التي ترصدها المنصة وتنشر تصحيحات عنها.


الاستنتاج

  1. الادعاء بأن الصورة تظهر "جنود أوكرانيين في ضواحي كييف يسرقون منازل المدنيين" ادعاء ملفق.

  2. الصورة تظهر جنود أوكرانيون يحملون غسالة ملابس أثناء مساعدتهم في نقل البضائع من سوق دمرته القصف في خاركيف.

  3. هذه المادة أُدرِجت في قسم (تلاعب بالحقائق)، بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   أوكرانيا

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من الغزو الروسي لأوكرانيا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق