فيديو ستوري

تلاعب بالحقائق



قال رئيس الحكومة في إقليم كردستان العراقإن عدد اللاجئين السوريين في الإقليم وصل إلى مليون و400 ألف لاجئ سوري ليتراجع العدد بمقدار 400 ألف لاجئ إلا أن إحصائيات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تقول إن عدد اللاجئين السوريين يبلغ 252,772 فقط.

قال رئيس الحكومة في إقليم كردستان العراقإن عدد اللاجئين السوريين في الإقليم وصل إلى مليون و400 ألف لاجئ سوري ليتراجع العدد بمقدار 400 ألف لاجئ إلا أن إحصائيات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تقول إن عدد اللاجئين السوريين يبلغ 252,772 فقط.


توضيح بخصوص عدد اللاجئين السوريين في العراق
صورة تعبيرية

توضيح بخصوص عدد اللاجئين السوريين في العراق

ضرار خطاب ضرار خطاب   الأربعاء 19 كانون أول 2018

ضرار خطاب ضرار خطاب   الأربعاء 19 كانون أول 2018

قال رئيس الحكومة في إقليم كردستان العراق، نيجيرفان بارزاني، إن عدد اللاجئين السوريين في الإقليم وصل إلل مليون و400 ألف لاجئ سوري، وذلك في مؤتمر صحفي عقده مع وزير الخارجية الألماني ،هايكو ماس، أمس الثلاثاء 18 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وأشار بارزاني خلال تصريحاته التي نقلتها وكالات أنباء ومواقع إخبارية إلى أن عدد اللاجئين السوريين في الإقليم تراجع خلال السنوات الماضية بمقدار 400 ألف لاجئ، بعد طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” من معظم المناطق التي كان يسيطر عليها في سوريا.

وراجعت منصة تأكد الإحصائية الرسمية الموجودة على موقع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين "unhcr" فتبين أن عدد اللاجئين السوريين المسجلين رسمياً لديها في العراق تبلغ 252,772 لاجئاً سورياً موزعين على النحو التالي:

وبحسب ذات الموقع فإن آخر تحديث للإحصائية المرفقة تم في الثلاثين من شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أي قبل نحو 20 يوماً.

وتشير إحصائيات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى وجود أكثر من خمسة ملايين ونصف مليون لاجئ سوريا موزعين على ست دول حول العالم، معظمهم في تركيا.

وتوضح الصورة التالية أعداد اللاجئين السوريين حول العالم:


المصادر

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من السوريون واللجوء


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق