فيديو ستوري

تلاعب بالحقائق



تداولت صفحات وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً، صورة تظهر عدداً من الرجال يحرقون العلم التركي، بينهم أشخاص يحملون علماً ملوناً بالأحمر والأبيض والأسود مكتوب عليه عبارة "الله أكبر"، إلا أن الصورة مُلتقطة قبل 4 سنوات في العراق احتجاجا على إرسال تركيا قوات إلى الموصل.

تداولت صفحات وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً، صورة تظهر عدداً من الرجال يحرقون العلم التركي، بينهم أشخاص يحملون علماً ملوناً بالأحمر والأبيض والأسود مكتوب عليه عبارة "الله أكبر"، إلا أن الصورة مُلتقطة قبل 4 سنوات في العراق احتجاجا على إرسال تركيا قوات إلى الموصل.


هل أحرق متظاهرون سوريون العلم التركي مؤخراً؟

هل أحرق متظاهرون سوريون العلم التركي مؤخراً؟

أحمد سرحيل أحمد سرحيل   الثلاثاء 15 كانون ثاني 2019

أحمد سرحيل أحمد سرحيل   الثلاثاء 15 كانون ثاني 2019

تداولت صفحات وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً، صورة تظهر عدداً من الرجال يحرقون العلم التركي، بينهم أشخاص يحملون علماً ملوناً بالأحمر والأبيض والأسود مكتوب عليه عبارة "الله أكبر".

وادعى بعض ناشري الصورة المشار إليها أن الأشخاص الذين يحرقون العلم سوريين، مرفقين في منشوراتهم عبارات عنصرية ضد تواجد اللاجئين السوريين في تركيا، معتبرين أن من يدافع عن تواجدهم ويعتبرهم أخوة عليه أن ينظر للصورة بشكل جيد.


تود منصة تأكد أن تلفت عناية المتابعين إلى أن الصورة المشار إليها ملتقطة قبل نحو 4 سنوات، حين أحرق متظاهرون عراقيون العلم التركي أثناء مظاهرة خرجوا بها احتجاجاً على إرسال قوات تركية إلى محافظة الموصل آنذاك.

وتشير منصة تأكد إلى أن علم نظام الأسد يشبه العلم العراقي من حيث ترتيب الألوان، إلا أن علم نظام الأسد يتوسطه نجمتان باللون الأخضر، فيما يتوسط العلم العراقي عبارة "الله أكبر".


المصادر

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من السوريون واللجوء


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق