فيديو ستوري

تلاعب بالحقائق



تداولت صفحات إخبارية ومستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورتين ادعوا أنهما تظهران "تصدي الدفاعات الجوية" التابعة للنظام السوري لـ "صواريخ معادية على ريف دمشق"، إلا أن الادعاء مضلل، والصور تعود لقصف جوي روسي على ريف إدلب.

تداولت صفحات إخبارية ومستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورتين ادعوا أنهما تظهران "تصدي الدفاعات الجوية" التابعة للنظام السوري لـ "صواريخ معادية على ريف دمشق"، إلا أن الادعاء مضلل، والصور تعود لقصف جوي روسي على ريف إدلب.


هل تظهر هذه الصور تصدي النظام السوري لصواريخ معادية بريف دمشق؟
صور لـ "تصدي النظام السوري لصواريخ معادية بريف دمشق" | مضلل

هل تظهر هذه الصور تصدي النظام السوري لصواريخ معادية بريف دمشق؟

محمد العلي محمد العلي   السبت 30 تشرين أول 2021

محمد العلي محمد العلي   السبت 30 تشرين أول 2021

الادعاء

نشرت صفحات محلية على مواقع التواصل صورتان تظهران تصاعد أعمدة الدخان من تلة تعرضت للقصف، زاعمة أنهما لتصدي قوات النظام السوري لصواريخ معادية قرب العاصمة السوريّة دمشق.

حيث نشرت صفحة محلية على موقع فيسبوك تحمل اسم (شبكة أخبار اللاذقية) اليوم السبت 30 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري الصورتين في منشور قالت فيه "عاجل الآن مباشرة من دفاعاتنا الجوية تتصدى لصواريخ معادية على ريف دمشق".

صورتين تظهران تصدي الدفاعات الجوية التابعة للجيش السوري لصواريخ معادية
صورتان تظهران تصدي الدفاعات الجوية التابعة للجيش السوري لصواريخ معادية | ادعاء مضلل

وحظي الادعاء بانتشار واسع النطاق عبر عدة صفحات معظمها منحازة للنظام السوري على مواقع التواصل الاجتماعي، يمكنكم الاطلاع على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضاً:

هل قتل رئيس فرع الأمن العسكري في دير الزور بغارات إسرائيلية؟

هل تراجعت إدارة بايدن الأمريكية عن الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان؟

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً عكسياً للتحقق من صحة الصور المرفقة بادعاء أنها تظهر تصدي الدفاعات الجوية التابعة للنظام السوري لصواريخ معادية بريف دمشق، فتبيّن أنَّه مضلل.

حيث أظهرت نتائج البحث باستخدام محرك البحث (غوغل) أن الصورتين تعودان لقصف جوي روسي على مناطق بريف إدلب الشمالي اليوم السبت 30 تشرين الأول/ أكتوبر.


حيث ‏شنت طائرات حربية روسية صباح اليوم السبت 30 تشرين الأول الجاري غارات جوية على محيط بلدة صلوة والمخيمات المحيطة ببلدة قاح بريف ‎إدلب الشمالي، في تجدد للقصف والتصعيد العسكري شمال غربيّ سوريا.

ضربات نادرة تستهدف ريف دمشق

نقلت وكالة الأنباء التابعة للنظام السوري (سانا) اليوم السبت عن مصدر عسكري -لم تسمه- وقوع استهداف إسرائيلي بصواريخ أرض أرض على نقاط بريف دمشق وأعلن "التصدي لصواريخ العدوان وإسقاط بعضها، فيما نتج عن الضربات إصابة جنديين وبعض الخسائر المادية".

وقال موقع صوت العاصمة إن 4 صواريخ إسرائيلية، انطلقت من هضبة الجولان جنوب سوريا طالت مواقع عسكرية تابعة للميليشيات الإيرانية في محيط بلدة الديماس في ريف دمشق.

وتشهد العاصمة السوريّة دمشق وعدة محافظات سورية غارات جوية تستهدف مواقع عسكرية مرتبطة بقوات النظام وإيران، وجاءت الضربات الأخيرة عقب أيام من لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 22 من تشرين الأول 2021 الجاري، التي تضمنت بحث الملف السوري والتموضع العسكري الإيراني، وتنسيق الأنشطة الإسرائيلية في سوريا.

ويعتبر الهجوم الإسرائيلي الأخير من الهجمات النادرة التي تستهدف مواقع في الأراضي السورية خلال ساعات الصباح، إذ من النادر أن تستهدف إسرائيل مواقع في سوريا خلال ساعات النهار، حيث تكررت غالبية الغارات خلال أوقات الليل كان آخرها فجر يوم 25 تشرين الأول الحالي.

اقرأ أيضاً:

هذه الصورة لا تظهر تصدي النظام السوري للغارات الإسرائيلية الأخيرة بدمشق

برج خليفة لم يُضأ بـ "علم إسرائيل"

لقاح تأكد:

ندعوك لتلقي جرعات "لقاح المعلومات المضللة" لتحصن نفسك ضد الأخبار المضللة والمعلومات الكاذبة.


الاستنتاج

  1. الصورتان تعودان لقصف جوي روسي على ريف إدلب 30 تشرين الأول 2021.

  2. تعرضت مواقع عسكرية تابعة للنظام السوري لصواريخ إسرائيلية بريف دمشق.

  3. هذه المادة أدرجت في قسم (تلاعب بالحقائق) لأن الادعاء يعتمد على حقائق لكن تم توظيفها في سياق غير صحيح بما يؤدي إلى عكس هذه الحقائق، بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من إسرائيل والعرب


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق