gif

لجوء - معلومات مضللة

جملة إشاعات عن هجوم نيوزلندا، هل هنالك سوريون بين الضحايا؟

  الجمعة 15 آذار 2019

  • 3713
  • 03-15

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم تسجيل مصور وصور نُسبت إلى الهجوم الذي نفذه مسلح ضد مصلي مسجدين في مدينة كرايست شيرش النيوزلندية.

وتظهر الصورة جثمان رجل وجهه مدمى، وقال ناشرو الصورة إن الرجل الظاهر فيها هو السوري عبدالمعين الكامل من مدينة معرة النعمان بريف إدلب، وقد قتل نتيجة الهجوم المسلح في نيوزلندا.


وبعد مراجعة الصورة تبين أنه لا علاقة بها بهجوم نيوزلندا، وهي تظهر واحداً من ضحايا قصف قوات الأسد على مدينة معرة النعمان بريف إدلب، وهو بالفعل رجل يدعى عبدالمعين الكامل، وقد توفي نتيجة قصف جوي على المجلس المحلي في معرة النعمان بتاريخ 5 أيلول/سبتمبر من العام 2016.


صورة أخرى انتشرت أيضاَ لرجل مستلقٍ على نقالة إسعاف رافعاً سبّابته، وقال ناشروها إن الرجل هو محمد طفران، سوري من مدينة تل رفعت بريف حلب، قضى أيضاً في هجوم نيوزلندا.


تلك الصورة أيضاً تبين أنها ليست لسوري، لكنها تعود بالفعل لأحد ضحايا هجوم نيوزلندا، وهو سعودي يدعى محسن المزيني، توفي إثر إصابته في الهجوم، ونقلت الخبر مواقع إخبارية سعودية.

أما التسجيل المصور، فقد انتشر تحت عنوان "شاهد لحظة القبض على أحد منفذي هجوم مسجدي نيوزيلندا الإرهابي"، ويظهر ثلاثة مسلحين بدوا أنهم رجال شرطة، يحاولون السيطرة على رجل يستقل سيارة دفع رباعي ويطلبون منه التراجع، وينتهي المشهد بإطلاق النار على الرجل وإردائه قتيلاً.

وبعد مراجعة هذا التسجيل، تبين أيضاً أن لا علاقة له بهجوم نيوزلندا اليوم، ويظهر التسجيل إطلاق ثلاثة من رجال الشرطة الأمريكية النار على رجل مسلح بعد في منطقة "ليك ماري" بولاية فلوريدا في أيار من العام 2018 بعد أن أشهر سلاحه في وجههم خلال محاولتهم إيقافه على خلفية تورطه في مشاجرة على الطريق حسب ما ذكرت مواقع أمريكية.

وحول وجود ضحايا سوريين بالفعل في مجزرة نيوزلندا، أفاد علي عقيل المتحدث باسم مجموعة "التضامن السوري النيوزيلندي" لبرنامج "نيوز هب" التلفزيوني في نيوزلندا، إن سورياً قتل نتيجة الهجوم، في حين فقد طفل سوري بعد الهجوم، وطفل آخر يرقد في المشفى بحالة خطرة.

ولاقى الهجوم إدانة دولية واسعة، ونصحت السلطات النيوزلندية جميع المساجد في المدينة بالإغلاق حتى إشعار آخر، كما وضعت حراسة مشددة على المدارس.