gif

في الميدان - صور

هذه الصور ليست لـ(قرية السمرا)

  الخميس 15 تشرين أول 2020

  • 1505
  • 10-15

ليس لديك وقت؟

نشر مستخدمون على مواقع التواصل صورتين للمنطقة ذاتها، مدّعين أن الصورتين لمنطقة السمرا بريف اللاذقية قبل وبعد تعرضها للحرائق التي ضربت مناطق ساحلية وجبلية في سوريا مؤخراً، إلا أن الصور في الحقيقة من منطقة وادي قنديل، أما منطقة السمرا، فلم تطلها الحرائق الأخيرة.

الادعاء

انتشرت على موقعي (فيسبوك وتويتر) صورتان لمنطقة جبلية تطل على ساحل بحري، وادعى بعض ناشري الصورتين أنهما "تظهران قرية السمرا بريف اللاذقية قبل وبعد تعرضها للحرائق"، وتبدو الأشجار في إحدى الصورتين تغطي المنطقة الجبلية، في حين تبدو المنطقة ذاتها في الصورة الثانية جرداء خالية من الأشجار.

ويمكن الاطلاع على بعض الحسابات التي نشرت هذا الادعاء هــــــنا وهــــــنا وهــــــنا

دحض الادعاء

تواصلت (تأكد) مع صحفيين ذوي اطلاع على الجغرافية الساحلية، ونفوا أن تكون الصورتين الواردتين في الادعاء لقرية السمرا بريف اللاذقية الشمالي، مؤكدين أن هذه المنطقة لم تصلها الحرائق، وهي قرب الحدود التركية مع سوريا، ويمكن الاطلاع على موقع المنطقة في خرائط غوغل هـــنا.

وبمزيد من البحث باستخدام الكلمات المفتاحية، توصلت (تأكد) إلى حساب على (تويتر) يحمل اسم المعرف (@Ibra_Joudeh) نشر الصورتين مشيراً إلى أنهما لمنطقة (وادي قنديل) بريف اللاذقية. ومن خلال مقارنة أجرتها (تأكد) بين التضاريس والمعالم الظاهرة في الصورتين، مع صورة ملتقطة من الأقمار الصناعية لجانب من منطقة وادي قنديل، يتبيّن تطابق المكانين، ما يؤكد أن الصور المنشورة في الادعاء هي لمنطقة وادي قنديل.

وتبعد منطقة السمرا مسافة تزيد على 45 كيلومتراً شمال منطقة وادي قنديل، وبحسب مصادر محلية من محافظة اللاذقية، فإن منطقة السمرا المحاذية للأراضي التركية، لم تتضرر من الحرائق التي لم تقترب منها أساساً، في حين تضررت منطقة وادي قنديل من الحرائق التي اشتعلت في جبالها، وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الصور والتسجيلات المصوّرة من منطقة وادي قنديل خلال تعرضها للحرائق التي طالت مئات القرى الساحلية والجبلية في سوريا.

وبحسب التقرير الذي نشره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية فإن الحرائق لم تطل منطقة السمرا في حين طالت منطقة وادي قنديل، ويمكن استخلاص هذه النتيجة من خلال الخريطة التي وردت في الصفحة الأولى من التقرير، والتي تظهر البقع المتضررة من الحرائق في الساحل والمناطق الجبلية المحاذية له السوري.



واشتهرت قرية السمرا الساحلية السورية بعد تصوير مسلسل فيها، حمل اسم (ضيعة ضايعة) بين عامي 2008 و 2010 وحظي بشعبية واسعة في سوريا وفي البلاد العربية.

ويمكن الاطلاع هـــــنا على بعض الصور الملتقطة من منطقة السمرا الساحلية المحاذية للحدود التركية السورية شمالي اللاذقية.