فيديو ستوري

خطأ



تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً، زُعم أنه لطفل سوري مسجون في قفص تحت الأرض، بمدينة طرابلس اللبنانية، إلا أن هذا الادعاء خاطئ.

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً، زُعم أنه لطفل سوري مسجون في قفص تحت الأرض، بمدينة طرابلس اللبنانية، إلا أن هذا الادعاء خاطئ.


ما حقيقة سجن طفل سوري من قِبل والده في قفص تحت الأرض بلبنان؟
لقطة من التسجيل المتداول مع الادعاء

ما حقيقة سجن طفل سوري من قِبل والده في قفص تحت الأرض بلبنان؟

نجم الدين النجم نجم الدين النجم   الخميس 16 حزيران 2022

نجم الدين النجم نجم الدين النجم   الخميس 16 حزيران 2022

الادعاء 

نشرت حسابات وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي أمس الأربعاء 15 حزيران 2022، فيديو سجّله رجل لبناني، يظهر فيه طفل خلف قضبان حديدية، بدا وكأنه مسجون خلفها. 

طفل مسجون في قفص في طرابلس
طفل سوري مسجون في قفص في طرابلس لبنان | خطأ

وقال الرجل خلال التسجيل إنه عثر على الطفل مسجوناً تحت الأرض خلف القضبان، مضيفاً أن الطفل سوري الجنسية ووالده هو من يسجنه في هذا المكان، مطالباً السلطات بالحضور إلى المكان واتخاذ الإجراءات اللازمة.

ولقي التسجيل المشار إليه انتشاراً واسعاً في موقعي التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر"، وحظي بآلاف التفاعلات ومئات المشاركات. يمكنك الاطلاع على عينة من مصادر الادعاء في الجدول أسفل المادة.

دحض الادعاء

تتبعت منصة "تأكد" الادعاء المذكور للتحقق من صحته، وللتأكد إذا ما كان الطفل السوري قد سُجن حقاً تحت الأرض من قٍبل والده، في مدينة طرابلس اللبنانية، وتبيّن أن الادعاء خاطئ. 

ونشرت قوى الأمن الداخلي اللبناني بياناً عبر معرّفاتها مساء أمس، قالت إنه ونتيجة المتابعة الفورية تبيّن أن الطفل سوري ومن مواليد عام 2009، و"والداه يقيمان في مستودع تحت الأرض، بسبب الضائقة المالية، ومالك المستودع لا يتقاضى بدل إيجار".

وبحسب ما ورد في البيان، أفاد الأب أنه "يعمل في مجال جمع الكرتون ليلاً، وعند مغادرته المكان يقفل الباب خوفاً على ابنه"، وأشار البيان إلى أن "الطفل أكد أقوال والده بحضور مندوبة الأحداث" و"والدة الطفل أكدت في إفادتها أن الأب يعامل ابنه بطريقة حسنة". وقالت قوى الأمن الداخلي اللبناني أنها سلّمت الطفل لوالده "بناء على إشارة القضاء المختص".


الاستنتاج

  1. الطفل الظاهر في الفيديو المتداول لم يسجنه والده في قبو تحت الأرض. 

  2. الطفل وعائلته يقطنون مستودعاً تحت الأرض في مدينة طرابلس اللبنانية، بسبب الأزمة المالية، بحسب نتائج تحقيقات أجرتها قوى الأمن الداخلي اللبناني.

  3. والد الطفل دأب على إقفال باب المستودع على ابنه، خلال عمله ليلاً في جمع الكرتون.

  4. تحقيقات السلطات اللبنانية انتهت إلى أن الأب بريء وأنه يعامل ابنه معاملة حسنة.

  5. أُدرجت هذه المادة في قسم "خطأ" الذي يشمل المحتوى الذي يتضمن معلومات خاطئة شرط أن لا تؤثر على المحتوى بالكامل، وفق "منهجية تأكد".

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   لبنان

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من السوريون واللجوء


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق