فيديو ستوري

كذب



تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة زعموا أنها تظهر عرض "العلم الإسرائيلي على برج خليفة" في الإمارات العربية، إلا أن الصورة المتداولة ملفقة ومعدلة رقمياً.

تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة زعموا أنها تظهر عرض "العلم الإسرائيلي على برج خليفة" في الإمارات العربية، إلا أن الصورة المتداولة ملفقة ومعدلة رقمياً.


برج خليفة لم يُضأ بـ "علم إسرائيل"
مطابقة بين الصورة المعدلة والصورة الأصلية | تأكد

برج خليفة لم يُضأ بـ "علم إسرائيل"

أحمد بريمو أحمد بريمو   الجمعة 21 أيار 2021

أحمد بريمو أحمد بريمو   الجمعة 21 أيار 2021

الادعاء

تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة زعموا أنها تظهر عرض "العلم الإسرائيلي على برج خليفة" في الإمارات العربية دون أن يحددوا توقيت عرض العلم على البرج الأطول في العالم والذي يقع في إمارة دبي.

إضاءة برج خليفة بالعلم الإسرائيلي | صورة ملفقة ومعدلة رقمياً

الصورة المشار إليها نشرها مستخدمون في سياق مقارنة بين الصورة المزعومة وصورة أخرى تظهر أبراج الكويت وهي مضاءة بعلم فلسطين تضامنا مع الفلسطينين عقب العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وحظيت الصورة بانتشار واسع من قبل صفحات عامة وحسابات شخصية على موقعي فيسبوك وتويتر، ويمكن الاطلاع على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضاً:

بن زايد لم يعلن دعم الإمارات للعدوان الإسرائيلي الأخير على غزة

برج القاهرة لم يُضأ بعلم فلسطين تضامناً مع غزة

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً عكسياً للتحقق من الصورة التي انتشرت بزعم أنها تظهر "إضاءة برج خليفة بعلم إسرائيل" فتبين أنها ملفقة.

وأظهرت النتائج التي حصلنا علينا باستخدام تقنية البحث العكسي التي يوفرها محرك البحث غوغلأن الصورة الأصلية منشورة على العديد من المواقع السياحية والمدونات منذ العام 2019.

إضاءة برج خليفة بالعلم الإسرائيلي | صورة ملفقة ومعدلة رقمياً

وبمطابقة الصورة الأصلية مع الصورة التي يجري تداولها والتي تظهر "برج خليفة مضاء بعلم إسرائيل" تبين أنها ملفقة باستخدام أحد برامج تعديل الصورة عبر إدخال "العلم الإسرائيلي" إلى الصورة الأصلية التي تظهر تطابق زاوية اللقطة والإضاءة في الصورتين.

العلاقات الإسرائيلية الإماراتية

وقادنا البحث الذي أجريناه حول الصورة الملفقة إلى أنها انتشرت في شهر آب/أغسطس 2020 وأوضحت "خدمة تقصي صحة الأخبار AFP" وقتذاك حقيقتها، جاء ذلك بعد الإعلان بشكل رسمي عن تطبيع العلاقات بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الذي قال في بيان مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، إنهم يأملون في أن "يؤدي هذا الاختراق التاريخي إلى دفع عملية السلام في الشرق الأوسط".

وعقب ذلك نشرت حساب (تل أبيب) على تويتر تسجيلا مصورا أظهر إضاءة مبنى البلدية في المدينة الواقعة تحت الاحتلال الإسرائيلي بالعلمين الإماراتي والإسرائيلي مع تعليق يقول "بعد إعلان تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات نحن نبعث الحب من تل أبيب".

وحول الموقف الإماراتي من العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، أعرب وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، الجمعة 14 أيار/مايو 2021، عن قلق الإمارات البالغ "إزاء تصاعد أعمال العنف في إسرائيل وفلسطين"، وتقدم نيابة عن بلاده بخالص التعازي "في جميع الضحايا الذين سقطوا جراء أعمال القتال الأخيرة".

وقال بن زايد في بيان نشره موقع وزارة الخارجية الإماراتية  إن الإمارات "تضم صوتها إلى الآخرين في الدعوة إلى الوقف الفوري للعنف والأعمال العدائية"، مضيفاً أن بلاده "تدعو جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس واتخاذ خطوات فورية للالتزام بوقف إطلاق النار وبدء حوار سياسي".

 وناشد الوزير الطرفين من أجل "التوقف عن جميع الأعمال والممارسات الاستفزازية والانتقامية التي من شأنها زيادة التوتر والاحتقان بين الجانبين، والعمل على تهدئة الأوضاع وتخفيف حدة التوترات"، مؤكداً على استعداد الإمارات التام "لدعم جميع الجهود التي تهدف إلى تحقيق هذه الغاية".

اقرأ أيضاً:

هل رفض حاكم الشارقة التطبيع وتعهد بمنع (الصهاينة) من دخول إمارته؟

الممثلة الهوليودية كريستين ستيوارت لم ترتد الكوفية ولم تعلن دعمها للشعب الفلسطيني


الاستنتاج

  1. لم يضأ برج خليفة بالعلم الإسرائيلي.

  2. الصورة المتداولة مع الادعاء ملفقة ومعدلة رقمياً.

  3. سبق وأن انتشرت ذات الصورة الملفقة في العام 2020.

  4. هذه المادة أدرجت في قسم (كذب) الذي يضم محتوى يتعارض بالكامل مع حقائق مثبتة وجرى تأليفه بالكامل ولا أساس له من الصحة بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   الإمارات

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من إسرائيل والعرب


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق