فيديو ستوري

خارج السياق



تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر رفع جثة شخص يرتدي زياً عسكرياً على نقالة طبية، زعموا أنها تظهر "لحظة انتشال جثمان أحد الشهداء بعد انتهاء العدوان الإسرائيلي على غزة"، إلا أن الصورة قديمة ولم تصور في غزة.

تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر رفع جثة شخص يرتدي زياً عسكرياً على نقالة طبية، زعموا أنها تظهر "لحظة انتشال جثمان أحد الشهداء بعد انتهاء العدوان الإسرائيلي على غزة"، إلا أن الصورة قديمة ولم تصور في غزة.


جثة يعتقد أنها لمقاتل فلسطين في مخيم جنين للاجئين بالضفة الغربية | gettyimages

هذه الصورة ليست لانتشال جثمان أحد الشهداء بعد انتهاء العدوان الإسرائيلي على غزة

أحمد بريمو   السبت 22 أيار 2021

أحمد بريمو   السبت 22 أيار 2021

الادعاء

تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر رفع جثة شخص يرتدي زياً عسكرياً على نقالة طبية، زعموا أنها تظهر "لحظة انتشال جثمان أحد الشهداء بعد انتهاء العدوان الإسرائيلي على غزة".

وتظهر الصورة عدداً من الرجال يرتدون الكمامات، بينما يقومون بانتشال جثة رجل مرتدياً زياً عسكريا كاملاً بواسطة نقالة في منطقة ترابية.

جثمان أحد الشهداء بعد انتهاء العدوان الإسرائيلي على غزة | صورة لسياق آخر
جثمان أحد الشهداء بعد انتهاء العدوان الإسرائيلي على غزة | صورة لسياق آخر


وحظيت الصورة المشار إليها بانتشار واسع من قبل حسابات شخصية وصفحات عامة على موقعي تويتر وفيسبوك، يمكنكم الاطلاع على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضاً:

هذا التسجيل لضحايا "مجزرة الكيماوي" ليس لـ "أب فلسطيني يودع أربعة من أطفاله"

هذه الصورة ليست من غزة وإنما من حلب

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً عكسياً عن الصورة التي انتشرت مترافقة بزعم يقول إنها تظهر "لحظة انتشال جثمان أحد الشهداء بعد انتهاء العدوان على غزة"، فتبين أن الزعم خاطئ.

حيث أظهرت النتائج التي حصل عليها الفريق باستخدام تقنية البحث العكسي عبر محرك البحث (غوغل) أن الصورة منشورة على شبكة الانترنت منذ سنوات طويلة.

النسخة الأصلية من الصورة ذاتها منشورة على وكالة توزيع الصور (غيتي إيماجز) التي تقول في وصفها للصورة إنها تظهر "جثة يعتقد المسؤولون أنها لمقاتل فلسطيني تم سحبها من الأرض في مخيم جنين للاجئين بتاريخ 21 نيسان/أبريل 2002 بالضفة الغربية".

Embed from Getty Images

وأشارت الوكالة إلى وجود "عشرات الجثث مدفونة تحت أنقاض مخيم جنين حيث بدأ العمل رفع الركام وانتشالها بعد أسبوعين من تدمير القوات الإسرائيلية للمخيم خلال معركة مدمرة داخل المخيم".

اقتحام مخيم جنين 2002

في نيسان/أبريل 2002 وسعت قوات الاحتلال الإسرائيلي هجومها العسكري الشامل على الفلسطينيين في الضفة الغربية، واجتاحت دباباتها ومدرعاتها المصفحة مدينتي جنين وسلفيت بالقرب من نابلس مطلع الشهر المذكور. 

وصدت فصائل المقاومة الفلسطينية هجوم الاحتلال الإسرائيلي على مخيم جنين للاجئين، وأفشلت تقدمها لأسبوعين قبل أن ينجح بدخول المخيم بخسائر بشرية كبيرة بين الطرفين.


اقرأ أيضاً:

هذه الصورة ليست لـ "طفل فلسطيني يمسح دماء أسرته التي قتلها الاحتلال في غزة"

إسماعيل هنية يقبل يد خامنئي .. صورة معدلة رقميا


الاستنتاج

  1. الصورة المتداولة ليست لأحد شهداء العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة.

  2. تظهر الصورة انتشال مقاتل فلسطيني قتل خلال اجتياح مخيم جنين بالضفة الغربية عام 2002.

  3. هذه المادة أدرجت في قسم (خارج السياق) الذي يضم المحتوى القديم الصحيح يُستحضر مع حدث جديد مشابه، بحيث يظهر المحتوى القديم على أنه جزء من الحدث الجديد بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   فلسطين

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من إسرائيل والعرب


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق